وفاة قاصر في ظروف غامضة بمستشفى سانية الرمل بتطوان

أرشيف

فتحت الشرطة القضائية بتطوان أمس الأحد تحقيقا في ظروف وفاة فتاة قاصر بالمستشفى الجهوي سانية الرمل بتطوان.

الفتاة التي تنحدر من مدينة المضيق وقعت مغشية عليها حسب ما أفاد به شهود عيان بالقرب من الدائرة الأمنية الثانية وسط المدينة، حيث تم نقلها على وجه السرعة للمستشفى الجهوي سانية الرمل وإدخالها قسم المستعجلات، وبعد الفحوصات اكتشف الأطباء وجود مواد سامة يشتبه في أنها ” سم الفئران ” بمعدة الفتاة ما استدعى القيام بعملية غسلها، قبل أن تتدهور حالة الضحية ليتم وضعها بغرفة العناية المركز حيث لفظت أنفاسها الأخيرة.

وفور إخطارها بالحادث انتقلت إلى عين المكان عناصر الشرطة القضائية التي تم تسليمها كيس وجد مع الفتاة عند نقلها للمستشفى، حيث عثرت عناصر الشرطة بداخله على ملابس الضحية وهاتفها النقال وصورة شاب.

الشرطة القضائية وفور إخبارها النيابة العامة بالحادث شرعت في فتح تحقيق في الموضوع لمعرفقة أسباب ودواعي وفاة ( انتحار ) الفتاة القاصر.

وعلمت شمال بوست أن الضحية قبل أن تنتقل لمدينة تطوان، كانت صحبة عائلتها بجماعة باب برد التابعة لإقليم شفشاون قبل أن تختفي عن الأنظار دون إخبارهم برحيلها، ما استدعى أقاربها لإبلاغ عناصر الدرك الملكي بحادث اختفائها رغم اتصالاتهم المتكرة بها عبر هاتفها النقال.

 

 

0