فضيحة: أموال مقابل التصويت على بعض الدورات بجماعة اولاد الشيخ

فضيحة من العيار الثقيل هي تلك التي فجرها  مستشارين من المجلس القروي بجماعة أولاد الشيخ التابعة لإقليم القصر الكبير، بعد ما قاما بتوجيه شكاية لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية، تتعلق بالتهديد والابتزاز ضد النائب الثاني لرئيس الجماعة الذي حاول إرشاء العضوين بألفي درهم مقابل التصويت لإعادة رئيس الجماعة إلى مجموعة الجماعات الترابية الخير.

الشكاية التي تحمل توقيع كل من إيمان النصيري ومحمد الطرش، أكدت  فيها المستشارة كيف قام زميلها ” حميد عبو ” بمحاولة رشوتها للتصويت لصالح الرئيس وتهديدها بإقالتها من لجنة المالية إن هي امتنعت عن ذلك، وهو ما تم خلال دورة ماي 2017 ، مؤكدة أنها تتوفر على فيديوهات صوتية ومرئية تلخص هذا الإبتزاز .

مصادر عليمة أكدت لشمال بوست، أن المستشارة إيمان توجهت بداية الأسبوع المنصرم لمصالح الدرك من أجل الاطلاع على مآل المحضر الذي أنجزته لها هذه المصالح حيث تم إبلاغها بإرساله للمحكمة شهر ماي الماضي .

 

وجدير بالذكر إلى أن رئيس جماعة أولاد أوشيح سبق له وأن نفى حدوث أي تلاعب في الدورات خصوصا و أن الدورات تجري تحت إشراف السلطات المحلية.

0