- Advertisement -

- Advertisement -

المؤتمر الدولي أعقاب الأندلسيين المهّجرين والمنصّرين في المغرب واسبانيا والبرتغال

تحتضن مدينة طنجة من 4 الى 10 أبريل المقبل مؤتمرا دوليا حول الموريسكيين بعنوان “المؤتمر الدولي أعقاب الأندلسيين المهّجرين والمنصّرين في المغرب واسبانيا والبرتغال” من تنظيم مؤسسة الشريف الإدريسي ونادي اليونيسكو طنجة وبمشاركة عدد كبير من المؤرخين والباحثين من المغرب وفرنسا واسبانيا وهولندا ومصر والبرتغال.

ومن ضمن الأسماء المشاركة في هذا اللقاء هناك محمود إسماعيل من جامعة عين شمس والحاجة أمبارو من المركز الإسلامي في فالنسيا التي ستتطرق الى النقص الحاصل حول الموريسكيين المنصرين، والدكتور مصطفى مشيش العلمي والدكتور محمد الخطابي الذي سيعالج التأثير العربي الإسلامي في أمريكا اللاتينية عبر شبه الجزيرة الإبيرية.

ومن ضمن المداخلات الأخرى “الموريسكيون في غرب البرتغال، قراءة عامة حول أقلية إثنية” للبرتغالي فيرناندو خوسي ماضوس بيسانيا وكذلك أعقاب المسلمين المهجرين ببلاد الريف، بصمات من تاريخ مبتور” للدكتور أحمد الطاهري رئيس مؤسسة الشرف الإدريسي والمنظم للقاء. وتلقي الباحثة المختصة في ترميم المآثر الأندلسية “ذاكرة أعقاب الموريسكيين الشفوية في المغرب”.

ويهدف المؤتمر الى الوقوف على آخر الأبحاث العلمية في مجال التاريخ حول الموريسكيين ولاسيما بعد تنصيرهم وتهجيرهم نحو عدد من المناطكق ومنها المغرب، ومن شأن هذا المؤتمر تقديم معطيات جديدة تجيب على الغموض المستمر في الكثير من جوانب التاريخ الموريسكي.

عن ألف بوست

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد