- Advertisement -

- Advertisement -

العلم السوري يرفرف في سماء تطوان

بمناسبة الاحتفال الذي احتضنته مدينة تطوان ب 15 مارس كيوم عالمي للمدن العربية، والذي تم في اطار منظمة المدن العربية، عملت بلدية تطوان على تزيين ساحة مولاي المهدي بأعلام الدول العربية ومن بينهم العلم الرسمي للدولة السورية.

فرغم أن الجماعة الحضرية لتطوان يسيرها حزب العدالة والتنمية المحسوب على تيار الاسلام السياسي، والمعروف بتعاطفه ودعمه للمعارضة السورية التي تبنت علما جديدا يرجع لحقبة الاحتلال الفرنسي لسوريا، إلا ان الجماعة الحضرية لتطوان رفعت العلم الرسمي للدولة السورية الذي تعتبره المعارضة علما يرمز لنظام الرئيس بشار الاسد.

ويأتي هذا المستجد الرمزي في وقت تعرف فيه المعارضة السورية تراجعا كبيرا في التعاطف الذي كسبته في الاشهر الاولى للثورة، وهو الامر الذي اصبح ضعيفا لدى الجمهور العربي مؤخرا خاصة بعد الفضائح والمجازر التي ارتكبتها مجموعات محسوبة على المعارضة في حق المدنيين ممن يختلفون مع المعارضة، و انكشاف تواطئها مع دول غربية في مقدمتها الولايات المتحدة الامريكية واسرائيل.

واستمر العلم السوري مرفوعا في الساحة الرئيسية لمدينة تطوان الى جانب أعلام باقي الدول العربية طيلة ايام  الاحتفالية بالمدن العربية، وكانت تطوان قد انخرطت في منظمة المدن العربية سنة 1977، حيث تعتبر من الأعضاء الناشطين فيها، وتضمن برنامج الاحتفالية ندوات ومسابقات وأنشطة ثقافية وعلمية خلال يومي السبت والأحد 15 و16 مارس.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد