- Advertisement -

- Advertisement -

المغرب التطواني يعود بفوز هام من اكادير ويقوي حظوظه بالتتويج بلقب البطولة

تمكن فريق المغرب التطواني من العودة بفوز ثمين من قلب مدينة أكادير، على حساب فريقها المضيف الحسنية بنتجية هدفين مقابل وهدف واحد برسم الدورة 22 من البطولة الاحترافية.

وفرض الفريق التطواني إيقاعه وطريقة لعبه على حساب الفريق المضيف، واحتكر الكرة طيلة أطوار الجولة الاولى، حيث خلق بعض فرص التسجيل التي لم تترجم إلى هدف، إلى أن تمكن من الحصول على ضربة جزاء بعد ارتطام الكرة بيد اللاعب ” الماتوني ” ترجمها هداف البطولة زهير نعيم لهدف التقدم الذي انتهت عليه الجولة الأولى.

وفرض اللاعب ” الصنهاجي ” اسمه خلال الجولة الثانية بتسجيله الهدف الثاني في حدود الدقيقة 56، وحصوله على البطاقة الصفراء الثانية بعد إقدامه على خلع قميصه احتفالا بالهدف، حيبث أشهر الحكم في وجهه البطاقة الحمراء.

النقص العددي استغله فريق الحسنية بشكل جيد، حيث سيطر على رقعة الملعب وخلق فرص عديدة للتسجيل، حيث تمكن من تقليص النتيجة على بعد 25 دقيقة من نهاية المباراة.

وتمكن فريق المغرب التطواني رغم النقص العديدي، وضغط الفريق المحلي من الدفاع عن مرماه حتى نهاية المباراة.

وخولت هذه النتيجة للمغرب التطواني الاستمرار في الصدارة دوة أخرى، بفارق ثلاث نقاط عن المطارد المباشر الكوكب المراكشي، وبمبارتين مؤجلتين ضد الجيش الملكي بتطوان، والدفاع الجديدي بملعب هذا الالخير.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد