- Advertisement -

- Advertisement -

صفحات على الفايسبوك تصنع وتوجه الرأي العام التطواني

شكلت الالفية الجديدة تحولا رقميا غير مسبوق في التاريخ البشري على مستوى التواصل، ويعتبر الانتشار الكثيف لمواقع التواصل الاجتماعي، والدور الذي أصبحت تلعبه الوسائط الاجتماعية على الشبكة العنكبوتية، الواجهة الابرز لمستوى هذا التطور العلمي في المجال الرقمي الذي أصبح عليه العالم، حيث أصبح انتقال المعلومات وتداولها ومناقشتها بشكل سهل أمرا متاحا لأغلب سكان الأرض المزودين بخدمات الانترنت، وبالتالي أصبح تأطير الناس وتوجيههم أسهل من أي وقت سابق.

وبدورهم لم يتخلف شباب وشابات منطقة تطوان والمغرب بشكل عام عن مواكبة هذا التحول الرهيب في تقنيات التواصل، حيث انخرطوا في استعمال هذه التقنيات وتقوية تواجدهم فيها من خلال انشاء صفحات اجتماعية وسياسية ورياضية مختلفة على شبكة التواصل الاجتماعي خاصة “فايسبوك”، وإحداث ثورة حقيقية وتغيرات جوهرية مست جميع مجالات الحياة.

لكن اختلاف هذه الصفحات الفايسبوكية في مستوى المضمون الذي تقدمه، لم يلغي التنافس بين عدد منها سواء في إبراز مؤهلات المدينة او نقل أخبارها في مختلف المجلات الاجتماعية او السياسية او الرياضية، أو في نقل الفضائح وتصيد الخصوصيات الفردية للأشخاص وتصفية الحسابات الضيقة ذات الطابع الشخصي، وبالتالي تشكيل رأي عام نحو مواضيع متعددة سواء بالايجاب أو السلب، وإذا كانت مجموعة من الصفحات اختارت التفاهة والميوعة أسلوبا في التواصل بين أعضائها ومن خلالهم المجتمع، فإن صفحات أخرى أثبتت مستوى راق في الاستعمال الإيجابي لشبكة فايسبوك، وتبقى بعض الصفحات في هذا الجانب، الأكثر حضورا وتميزا بين مستعملي الفايسبوك بمنطقة تطوان.

،،، صفحة مباشر من تطوان ،،،

شعار صفحة مباشر من تطوان
شعار صفحة مباشر من تطوان

تم انشاء هذه الصفحة في يوليوز 2010 وهي من أقدم الصفحات التطوانية على الفايسبوك، يقدمها المشرفون عليها بكونها بوابة إعلامية ونافذة إخبارية وثقافية للتعريف بمدينة تطوان وتاريخها، وفي هذا الإطار التقت “شمال بوست” “أيوب بيجون” وهو أحد الشباب المشرفين على الصفحة، والذي عرف الصفحة بكونها “صفحــة موجودة لطرح مشــاكلنا وتبــادل الأفكــار البناءة بيننــا وبين متتبعينــا” مضيفا ” نحن نركز في صفحة مباشر من تطوان على ما يتعلق بمدينة تطوان من أخبــار إضافة الى الأفكــار التي نسعــى بها لترقيــة الشــارع التطواني للأفضل.

وأضاف أيوب “هدفنـــا الرئيسي هو أن نرى شرائح شــابـة واعية منفتحــة تســـاهم في تنميــة المجتمع التطواني خاصة والمغربي عامة، وتغيير المفــاهيم الخاطئــة للمجتمع، وبمــا أننا مبــاشر من تطوان فنحن نسعــى دائمـا وأبدا الى الربط بين تطوان وأبنــائهــا في كل بقــاع العــالم بطرح أخبــار وصور ومعلومــات…

وعن الاهداف المادية من وراء الصفحة يقول أيوب “كمعلومــة بسيطــة لا يعرفهــا الكثير من المتتبعين فإن الصفحــة يسيرها أشخــاص عـاديون لكل منهم عملــه وليست لنــا أيت أربــاح أو أهداف ربحيــة وعملنــا في الصفحــة تطوعي ليس إلا” وعن مستقبل الصفحة يضيف قائلا “لا يمكننا تحويل الصفحة الى موقع متخصص، نظرا لعملنــا البعيد كل البعد عن الصحــافة فنحن نترك الأمور لأصحــابها”، ويختم قائلا “إن الصفحــة قــائمة فقط على أوقــات فراغنــا حيث نستهدف ونركز على فئــة الشبــاب لأنهــا بكل بســاطــة الشريحة المسؤولــة بشكل مبــاشر عن تنمية الفكر والتوعيــة، وبالطبع نحن نتعاون مع جمعيــات وصفحات لها نفس أهدافنا لتظيم أنشطــة على أرض الواقع”.

 ،،، صفحة ويكيليكس مرتيل ،،،

شعار صفحة وكيليكس مرتيل

تم إنشاء هذه الصفحة الخاصة بأخبار مدينة مرتيل في دجنبر 2010 ، حيث هدف المشرفون عليها، حسب التعريف المقدم في صفحتها الرئيسية،  إلى إيصال الخبر، وفضح خروقات المسؤولين والمنتخبين بمرتيل مع الإلتزام بالحيادية والمصداقية في نقل الوقائع وعدم القذف والسب في حق أي شخص، وهي مفتوحة في وجه كل الغيورين و المتتبعين للشأن العام المرتيلي لإيصال صوتهم بكل حرية وفضح كل المتورطين في الفساد المالي والأخلاقي.

وحول هذه الأهداف قال “لشمال بوست” المشرف على الصفحة “حسن الفيلالي الخطابي” : “أن الصفحة جاءت لملئ الفراغ الاعلامي الذي كانت تعرفه مرتيل، خصوصا انها كانت خلال فترة انشاء الصفحة، تعرف تسيبا خطيرا في شتى المجالات، خصوصا في مجال تدبير الشان المحلي والأمني” مضيفا  “حاولنا قدر المستطاع فضح وتعرية بعض هذه الخروقات ونقلها للمستخدمي الفايسبوك عبر الجدار الازرق”.

وعن الرسالة التي تسعى الصفحة لايصالها للرأي العام قال الخطابي “إننا نقول للمسؤولين والمنتخبين ان عيوننا تراقبكم، وأن الصفحة انشأت بالأساس لتعرية الفساد بالمدينة و نقل جميع الوقائع والاحداث التي تعرفها المدينة” مضيفا “وكيليكس مرتيل لا تستهدف فقط ساكنة المدينة المقيمين بها بل جاليتها المقيمة بالخارج أيضا وكذلك كل زوارها، وذلك عبر إيصال الخبر إليهم بمقالات مبسطة و قصيرة ليفهم ويستوعب الجميع ما يحدث”
وردا على سؤال لـ” شمال بوست ” عن إمكانية تطوير الصفحة مستقبلا قال “الخطابي” “فعلا قمنا بمحاولتين فاشلتين لإنشاء موقعين رقميين هما مرتيل بوسط وصوت الساحل الذين لم يحققا النجاح المطلوب، وحاليا يسعى طاقم ويكيليكس مرتيل الى انشاء موقع الكتروني سوف يكون مختلفا عن باقي المواقع الاخرى وذلك باستعمال تقنية التواصل السمعي وسوف يطلق على الموقع اسم “راديو مرتيل”” .

ولا يقتصر التميز والريادة في منطقة تطوان على هاتين الصفحتين فقط بل هناك صفحات أخرى تعتبر نموذجا في العطاء ولا تقل أهمية من حيث الجدية في نقل الأخبار والمواضيع الفكرية والعلمية التي تهم شرائح محددة مثل صفحة “طلبة ضد التجاوزات التي تعرفها جامعة عبد المالك السعدي – مرتيل” ، وهي من بين أبرز الصفحات الطلابي  التي أنشأت في مارس 2014 . 

شعار صفحة طلبة ضد التجاوزات
شعار صفحة طلبة ضد التجاوزات

وعن الصفحة يقول “محمد حنين” وهو أحد المشرفين عليها “جاءت فكرة تأسيس الصفحة قبيل بداية الإحتجاجات الطلابية التي عرفتها الساحة الجامعية بكلية المتعددة التخصصات على اثر التجاوزات التي لامسها الطلبة و كذا التصرفات الـلاأخلاقية من بعض الأساتذة من خلال ابتزاز الطلبة بإلزامهم بشراء الكتب و اعتباره معيارا للتنقيط بالإضافة الى استعمال أساليب المحسوبية و الزبونية في التنقيط و التعامل مع الطلبة، كل هذه الاشكالات التي يتخبط فيها الطالب اليوم جعلت فكرة انشاء صفحة همها الوحيد والأوحد لفضح كل الخروقات التي تقع داخل أسوار الجامعة الزاما في هذه المرحلة لتنوير الرأي العام لما يقع وايصالها الى الجهات المعنية لتتحمل مسؤوليتها فيما يقع و أيضا لفضح الوضع الذي اصبحت الجامعة المغربية عموما تعيشه وجامعة عبد المالك السعدي بمرتيل خصوصا”.

وفي الجانب الرياضي تعتبر صفحة “ألتراس لوس ماطادوريس 2005” فضاءا مهما لعشاق نادي المغرب التطواني حيث تتم أغلب النقاشات الرياضية التي تهدف بالأساس إلى دعم فريق مدينة تطوان وتشجيعه، وفي هذا الإطار يقول “عبد الواحد المهدي” وهو أحد المشرفين على الصفحة “هدفنا من إنشاء الصفحة هو نقل القيم والمبادئ التي تؤمن بها  “los matadores” وهي بالمناسبة كلمة لها معنى كبير في قلب كل تطواني وهي تتكون من كلمتين MAT (وتعني فريق المغرب التطواني) و ADORES (و تعني العشاق او المحبين)، و los matadores من أوائل الألترا في المغرب ويرجع تاريخ تأسيسها الى 09/09/2005 و هي تجمع كل عشاق المستديرة و كل محب للمغرب التطواني عبر العالم” يضيف عبد الواحد لشمال بوست “ومجموعتنا التي تعتبر الصفحة لسان حالهم ونافذتهم نحو الرأي العام ، لا تقتصر على تأطير التشجيع الرياضي الراقي فقط بل تهدف أيضا إلى إرسال رسالئل تهم قضايا مختلفة سواء وطنيا أو عربيا أو إسلاميا”.

شعار انصار فريق المغرب التطواني لوس ماطادوريس
شعار انصار فريق المغرب التطواني لوس ماطادوريس

 ومع تزايد دور التعبأة والتوجيه لوسائل التواصل الاجتماعي التي أصبحت اليوم سلاحا لا يقل أهمية عن باقي الأسلحة بل ربما هو أقوى منها جميعا، فإن نتائجه المؤثرة في المجال الإنساني والاجتماعي والسياسي والثقافي أصبحت احد أهم عوامل التغير الاجتماعي محليا وذلك بما تتيحه هذه الوسائل من إمكانات للتواصل والسرعة في إيصال المعلومة، بحيث لم تعد لوسائل الإعلام التقليدية القدرة على إحداث هذا التغيير بل تقف عاجزة أمام التأثير المباشر والفعال لشبكات التواصل الاجتماعي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد