- Advertisement -

- Advertisement -

لاجؤون سوريون يحتجون بمليلية المحتلة ويطالبون بترحليهم

تظاهر أمس الإثنين 31 مارس 2014 العشرات من اللاجئين السوريين بمدينة مليلية المحتلة احتجاجا على ظروف إقامتهم بالمدينة واحتجازهم داخل مراكز إيواء اللاجئين، وعزلهم عن أبنائهم المقيمين بمراكز خاصة بالقاصرين.

وطالب المحتجون من السلطات الإسبانية جمعهم بأبنائهم الصغاروبضرورة ترحليهم نحو الديار الأوروبية للالتحاق بأسرهم المقيمة هناك وخاصة ببلدان ” فرنسا، السويد والنرويج وألمانيا “، بعد أن قامت الأخيرة بعزلهم عن أبنائهم إلى غاية إجراء فحوصات طبية للحمض النووي للتأكد من نسب الآباء لأبنائهم.

 وقد قات وزارة الرعاية الاجتماعية بالمدينة المحتلة بإجراء اختبارات للحمض النووي على الأطفال الذين يصلون للمدنية المحتلة كمهاجرين غير شرعيين رفقة بعض الأسر والذين لا يتوفرون على وثائق تثبت نسبهم لهاته الأخيرة.

وأكد نائب وزير الرعاية الاجتماعية ” حسن إدريس ” في تصريح لوسائل إعلامية محلية أن وصول نتائج التحليلات من جامعة غرناطة  يستغرق على الأقل أسبوعين لإلحاق الأطفال بآبائهم وأمهاتهم بعد التأكد من نسبهم لهم.

وتنضاف معضلة اللاجئين السوريين إلى سلسلة المشاكل التي تعانيها حكومة مليلية المحتلة، مع توافد المئات من المهاجرين الغير الشرعيين وخاصة من دول جنوب الصحراء الفارين من جحيم الحروب الأهلية والفقر والمجاعة ببلدانهم الراغبين في الانتقال نحو القارة الأوروبية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد