- Advertisement -

- Advertisement -

أسرة تطالب بفتح تحقيق في حدوث مضاعفات بعد تلقيح ابنها الرضيع

طالبت أسرة طفل يبلغ من العمر 5 أشهر في رسالة موجهة للمندوب الإقليمي لوزارة الصحة بتطوان بفتح تحقيق عاجل حول المضاعفات التي طرأت على طفلها بعد تلقيه حقنة ” تلقيح ” بالمستوصف الصحي بالقصبة.

وقال والد الطفل ” ميلود الزلجامي ” في الشكاية التي توصلت شمال بوست بنسخة منها أن الطفل تم ” تلقيحة بتاريخ 11 مارسشكاية الماضي بمستوصف القصبة بحي جبل درسة من طرف إحدى الممرضات حيث تطور اللقاح بعد ذلك إلى حالة ” تعفن ” في رجله اليمنى استلزم إجراء عملية جراحية خمسة أيام بعد ذلك بالمستشفى المدني سانية الرمل لتنظيف التعفن “.

ويضيف والد الطفل أن ” المرض انتقل بسرعة للرجل اليسرى للطفل اضطرت إلى ضرورة تدخل جراحي ثاني بنفس المستفى يوم 26 مارس الماضي ” كما قامت الأسرة وباستشارة طبية بإجراء ” تحليل داء السكر ” تبين من خلال التقرير الذي حصلت عليه من أحد المختبرات بمدينة تطوان أن ابنها لا يعاني من هذا المرض.

وحسب ما صرحت به والدة الطفل لشمال بوست، فإن إدارة مستشفى سانية الرمل رفضت منح الأسرة تقريرا طبيا بحالة ابنها الرضيع، والأسباب الكامنة وراء حالة التعفن الحاصلة وانتقالها من رجل لآخر، وهو الأمر الذي دفع بوالد الطفل إلى التأكيد في الشكاية الموجهة لمندوب وزارة الصحة بضرورة فتح تحقيق في الموضوع ومعرفة الأسباب الكامنة وراء رفض المستشفى تسليم التقرير الطبي عن حالة ابنه.

وتتخوف الأسرة من حصول مضاعفات أخرى لدى الطفل في باقي أعضائه، خاصة وأنها مازالت تجهل لحد الساعة الأسباب التي أدت إلى حودث التعفن

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد