- Advertisement -

- Advertisement -

مغاربة سبتة المحتلة يحتجون على انعدام الأمن بحي برينسيبي

نظم أول أمس الإثنين مغاربة سبتة المحتلة مسيرة احتجاجية شارك فيها أزيد من 500 متظاهر، للاحتجاج والتنديد بانعدام الأمن بحي ” برينسبي” بعد مقتل الشاب منير ( 20 سنة ) على يد مجهولين الجمعة الماضي.

وانطلقت المسيرة التي تقدمها والدا الضحية ( رحمة وحسين )  وأفراد عائلته وعدد من أصدقائه من حي برينسبي ذو غالبية السكان من الاصول المغربية في اتجاه مدرسة ” التلال السبعة ” حيث كان يدرس الضحية، ورفع المحتجون شعارات من قبيل ” نريد العدالة والأمن و ” منير بريء من سيكون القادم “.

الضحية منير
الضحية منير

ووجد المحتجون في استقبالهم قرب المدرسة أساتذة الضحية ” منير ” وعدد من زملائه في الدراسة حيث تلو رسالة موجهة للسلطات الأمنية بسبتة المحتلة طالبوا فيها بضرورة الإسراع في كشف ملابسات الحادث ومعرفة الجناة وتقديمهم للعدالة، حتى لا يضيع حق “منير ” وأسرته.

وخلف مقتل الشاب منير استياءا عارما في أوساط مغاربة سبتة المحتلة، خاصة وأن الأجهزة الأمنية بالمدينة المحتلة تتعامل بنوع من اللامبالاة مع الجرائم التي تقع بحي برينسبي، وتدخلاتها بالحي المذكور لا ترقى إلى مستوى تطلعات الساكنة.

وكان الضحية ” منير ” قد تلقى يوم الجمعة الماضي رصاصتين : الأولى في رحله أسقطته أرضا، قيما تلقى ثانية موجهة مباشرة لصدره، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفى رغم محاولات الأطباء لإنقاذه.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد