- Advertisement -

- Advertisement -

سكان إقامة احساين يشتكون من مخاطر قنينات الغاز

وجه سكان إقامة احساين الواقعة بشارع علال الفاسي رقم 44 بتطوان رسالة تعرض إلى والي جهة طنجة تطوان ووالي ولاية تطوان، توصلت”شمال بوست” بنسخة منها، وتتضمن الرسالة طلبا يتعلق بإيقاف المشتكى به نظرا لما اعتبروه تجاوزات غير قانونية يقوم بها داخل الإقامة.

وتقول الرسالة إن هذا الأخير ” قام في البداية  بتجهيز مطبخ للمطعم بسطح العمارة بعد أن قام بتهديم جدران البناية بسطح العمارة دون أن يعير أي اهتمام لقرار المصلحة الجماعية المختصة التي أصدرت أمرا بإيقاف الأشغال مدعيا أنه حر في ملكه مع العلم أن السطح والمرآب ملكية مشتركة للجميع كما هو منصوص عليه“.

وتضيف الرسالة أن المشتكى به رغم تعرض السكان على هذا التجاوز، قام مرة ثانية  باللجوء إلى مرآب العمارة حيث استحوذ على جزء منه  وقام ببناء مطبخ ثاني، وتضيف الرسالة أنه قام بوضع أنابيب الغاز وإيصالها بالقنينات ( حوالي 20 قنينة) وهذا الأمر شكل خطرا ليس على سكان العمارة وحدهم بل حتى على الحي الإداري المتواجدةبه الإقامة.

وطالب السكان من الوالي التدخل الفوري لإيقاف هذا الأمر، ومنع المشتكى به من استخدام المرآب لغير الغرض المخصص له وهو ركن السيارات فقط، حيث أنه ” قام باستغلاله كذلك كمشروع لغسل وصيانة السيارات وحفره حفرة تشكل خطرا على أساس البناية” حسب نص الشكاية

 كما يطالب المشتكون أيضا، بإغلاق باب المقهى المؤدي إلى العمارة لما يترتب عن ذلك من إزعاج للسكان ومنعه من استخدام شقة بالطابق الرابع لمشروع المقهى والمطعم.

 وتجدر الإشارة إلى أن سكان الإقامة المتضررين راسلوا في الموضوع كل من رئيس الجماعة الحضرية لتطوان وقائد مقاطعة السكنى والتعمير ورئيس قسم التعمير بولاية تطوان ووكيل الملك وباشا المدينة، يطالبون فيها بإيفاد لجنة لعين المكان لتحرير محضر في الموضوع لإنصاف السكان.

 

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد