- Advertisement -

- Advertisement -

مهرجان تطوان السينمائي : تراجع في المستوى وغضب إعلامي

يواصل مهرجان تطوان السينمائي الدولي عرض أفلامه الطويلة والقصيرة والوثائقية في غياب أي تواصل مع مخرجي وممثلي الأفلام، وأعني مناقشة أفلامهم. لقد كان المهرجان فيما مضى ينظم لقاءات مع المخرجين والممثلين لمناقشة أفلامهم والحديث عنها، خصوصا الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان، لكن هذه السنة يبدو أن الطقس البارد أثر بشكل مباشر على فعاليات المهرجان السينمائي الدولي. واكتفى المنظمين: أحمد الحسني ومخلص الصغير وعبد اللطيف البازي بتقديم الضيوف. ولم تكن المناقشة مع المخرجين أساسا مريحة بقاعة سينما أبنيدا، ولم يحضرها إلا بعض الصحافيين، الذين يعدون على رؤوس الأصابع.

في الواقع، لم يعرف المهرجان هذه السنة أي عملية تواصلية مع الصحافة لغياب شركة  التواصل كما كان في الماضي، حيث اكتفي بتسليم صحافيي تطوان ” البادج” و” دليل ” المهرجان، والمضحك أن بعض الزملاء الصحافيين ألقوا ب” الدليل” إما في بيوتهم أو في … وأغلبهم لم يتابع فعاليات المهرجان، وأي فعاليات… “خلي الطبق مستور”… بل لاحظنا حضور بعض القنوات التلفزية، منها على الخصوص القناة التلفزية الأولى، وصحافيتان من ” أخبار اليوم” و” صحيفة الناس”، أما الآخرون فلم يلتزموا بالحضور. وهاهنا لابد من الإشارة إلى أن الجرائد الإلكترونية والرقمية بمدينة تطوان كانت غائبة، وحسب المعلومات الني توصلت بها ” شمال بوست” ، فإنه لم يتم التواصل معها، أوتهميشها، إلا ” المرضية” منها، وكان سكرتير ” شمال بوست” وليس كاتب هذا المقال، اتصل بنفسه بإدارة المهرجان، إلا أن تماطل المنظمين في منحه “البادج”، جعله يغادر الإدارة. وقد استنكر عدد من الزملاء الصحافيين هذه المعاملة مع جريدة إلكترونية تشق طريقها بشكل جيد، وتواكب كل الأحداث بتطوان، ومنها الأحداث الثقافية والفنية بالمدينة، وبشكل يومي.

 بقي شيء آخر، لابد من الوقوف عليه،  ويتعلق الأمر بخطاب مخلص الصغير خلال تقديمه لفيلم ” فلسطين ستيريو” للمخرج رشيد مشهراوي، الذي يتابع حياة الفلسطينيين في ظل الاحتلال الإسرائيلي، وتدور أحداثه بين مخيم جنين ورام الله، يتحدث عن مواجهة الاحتلال والفساد، حيث يحكي قصة الشقيقين «ميلاد» الملقّب بـ «ستيريو»، و«سامي» اللذين يقرران العمل في تأجير وتشغيل معدّات الصوت (دي دجاي) في المناسبات كوسيلة لتوفير المال للهجرة من مخيم جنين إلى كندا. الممثل محمود أبو جازي في دور الأخ الأكبر «ستيريو» صاحب فكرة الهجرة، توقف عن الغناء في الأعراس بعد استشهاد زوجته خلال قصف الاحتلال الإسرائيلي لبيته. يُقيم بعدها في خيمة قريبة من ركام البيت مع شقيقه سامي (الممثل صلاح حنون) الذي فقد حاستي السمع والنطق في القصف نفسه، وألغى مشروع الزواج من حبيبته ليلى (الممثلة ميساء عبد الهادي)، ليضمن استمرارية مشروع الهجرة،… قلت مخلص الصغير الذي لا يزال يقدم الشعر في حضرة السينما (أنظر الكواليس… ب” شمال بوست”) الذي أخبر الجميع بأن فيلم ” سرير الأسرار” للمخرج المغربي الذي سيتم إعادة عرضه يوم الجمعة غدا بسينما إسبانيول سيكون موعده على الساعة الخامسة والنصف عوض الثامنة والنصف، نظرا لحضور الممثل المصري هاني سلامة وعرض فيلمه ” واحد صحيح”.

 وكان أحمد الحسني مدير المهرجان السينمائي الدولي قال – خلال افتتاح المهرجان- أن سلامة سيحضر يوم فاتح أبريل الجاري، الأمر الذي لم يتم، لأسباب غير معروفة. وصفوة القول، في موضوع سلامة، أن ممثل فيلم ” المصير ” ليوسف شاهين، وهو دوره الأول، سيكون لجمهور وصحافيي ونقاد تطوان لقاء معه، حسب ما تبث في البرنامج الفني، الذي لم يتم الالتزام به كليا، وذلك يوم الجمعة على الساعة الرابعة بمركز الفن الحديث. 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد