- Advertisement -

- Advertisement -

دور المرأة المقاولة في استقطاب الاستثمار ودعمه محور مؤتمر دولي بتطوان

نظمت الجمعية الجهوية للاتحاد الوطني لنساء المغرب، عشية أمس الخميس بقاعة دار الصنائع بتطوان ندوة صحفية لتسليط الضوء على الاستعدادات التي تجريها الجمعية لاحتضان المؤتمر الدولي الثالث للاتحاد الوطني لنساء المغرب والذي سيعقد بتطوان أيام 25 و 26 و27 أبريل 2014 تحت شعار ” دور المرأة المقاولة في استقطاب الاستثمار ودعمه ” والذي يعقد تحت الرئاسة الشرفية لصاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا مريم.

وخلال كلمتها الافتتاحية رحبت رئيسة الجمعية الجهوية للاتحاد الوطني لنساء المغرب، والبرلمانية عن دائرة تطوان الأستاذة ” سميرة القاسمي ” بممثلي وسائل الإعلام، حيث أكدت في كلمتها أن الندوة جاءت لإطلاع وسائل الإعلام على التحضيرات التي قامت بها الجمعية لاحتضان هذا المؤتمر الدولي والذي من المنتظر أن يعرف حضورا وازنا للنساء المقاولات من مختلف دول القارات الثلاث.

وخلال كلمة الأستاذ “زين العابدين” مستشار الجمعية أشار إلى أن هذا اللقاء الدولي جاء حفاظا على موعد الجمعية الدائم لتنظيم لقاء سنوي حول المرأة، حيث جاء اختيار موضوع هذه السنة بمثابة اعتراف بدخول المرأة المغربية لمجال الأعمال والاستثمار، وتأكيدا على دور الجمعية في مواكبة هذا الجهد ودعم النساء للمنافسة في المجالات الاقتصادية المختلفة.

كما أكد “زين العابدين” في معرض تدخله على أن المؤتمر يسعى إلى الانفتاح على تجارب مماثلة للمرأة المقاولة في الدول المشاركة، حيث سيتم الاستماع خلال الندوات والجلسات على هامش المؤتمر إلى مجموعة من الشهادات التي ستقدمها النساء المقاولات للتعريف بالتجارب التي خاضوها في مجال الأعمال والاستثمار سواء على المستوى الدولي أو الوطني.

ومن المنتظر أن يعرف المؤتمر الدولي حضورا وازنا للنساء المقاولات بعد تأكيد 20 دولة حضورها والتي تمثل عددا من الدول الإفريقية والعربية والخليجية، وكذا من آسيا ممثلة في الصين التي ستشارك بوفد كبير يضم 17 امرأة مقاولة، بالإضافة إلى مشاركة نساء مقاولات مغربيات بديار المهجر وخاصة هولندا.

وسيتمكن الوفد المشارك في المؤتمر من الاطلاع على الإمكانيات التي تزخر بها الجهة في الميدان الاقتصادي من خلال الزيارات الميدانية لكل من ” اوف شور تطوان ” والميناء المتوسطي والشريط الساحلي للتعرف على قدرات المنطقة في مجال الاستثمار.

ولم يفت رئيسة الجمعية الأستاذة ” سميرة القاسمي ” في ختام الندوة على التأكيد عن تخلف رئاسة الجماعة الحضرية في دعمها للملتقى، معتبرة إياه بمثابة ” كارثة ” بالنظر لقيمة المؤتمر ووزن الوفود المشاركة، وللشركاء الداعمين لهذا المؤتمر الدولي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد