- Advertisement -

- Advertisement -

إدعمار وبوخبزة يدعوان التطوانيين إلى صم الأذان وإغلاق الأعين

دعى النائبين البرلمانيين عن دائرة تطوان، “محمد إدعمار” و”احمد بوخبزة” في بيان لهما، التطوانيين إلى صم أذانهم وإغلاق أعينهم على ما اعتبروه “ترهات وأكاذيب روجها  ونشرها قلة من الفاشلين الفاسدين الحاقدين”، ضد أمينهم العام لحزب العدالة والتنمية “بنكيران عبد الاله”.

 وقال النائبين البرلمانيين في بيانهما التوضيحي حول ما صدر عن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية في حق التطوانيين، أنهما “فوجئا بتعقيب عنصري غير لائق ومقذع مصور ومكتوب نشر على وسائل التواصل الاجتماعي والالكتروني” حيث وضحا أن “كلمة الأمين العام كانت موجهة لنواب فريق العدالة والتنمية خاصة”

 وعن الألفاظ المسيئة التي صدرت عن الأمين العام لحزبهما برر الأمر بالقول “الإشارة المقتضبة والعابرة في كلمته لتطوان هي في الحقيقة ثناء على أهل تطوان ونوابها- وليس كرهم حسب الفهم المقلوب لمن في نفوسهم مرض وغرض وضغينة – وذلك لرغبتهم في الأفضل والأحسن لمدينتهم إلى درجة المبالغة”

واعتبر عدد من التطوانيين الذين استقت “شمال بوست” رأيهم في البيان، أن برلمانيي العدالة والتنمية بتطوان “بوخبزة وادعمار” لم يوفقا في الدفاع عن أمينهما العام، بل زادا الطين بلة بمحاولتهما استغباء ذكاء الناس، وأظهرا مستوى بليد في تبرير حقد وحنق “بنكيران” على طموح وتطلع التطوانيين لما هو أفضل لمدينتهم، كما أنهما استخدما ألفاظا بذيئة تعكس مستوى الإفلاس الأخلاقي والسياسي الذي وصلا إليه.

وعن دعوتهما التطوانيين إلى صم الأذان وإغلاق الأعين قال “سعيد سلطاني” عن مركز حقوق الإنسان بشمال المغرب : “من تربى بعقلية الشيخ والمريد، والذي يسعى إلى تحويل الناس إلى مجرد قطيع لا يساءل ولا ينتقد ولا يفكر، بالضرورة سيدعوا الناس إلى صم الأذان وإغلاق الأعين..

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد