- Advertisement -

- Advertisement -

توقيف مراهقين أثناء تدربهم في مخيم مهجور على “التشارميل” بطنجة

أوقفت يوم أمس الجمعة 18 ابريل 2014، فرقة مشتركة بين عناصر القوات المساعدة وأعوان السلطة، التابعين للملحقة الإدارية العاشرة بطنجة، تسعة مراهقين، من بينهم 7 تلاميذ، بعد ضبطهم وهم يتدربون على كيفية تنفيذ أعمال إجرامية بإحدى المخيمات المهجورة وسط المدينة.

وكانت فرقة مشتركة مكونة من ثلاثة أعوان سلطة وخمسة عناصر من القوات المساعدة يترأسها قائد الملحقة العاشرة، بمداهمة مخيم مهجور “كلوب ميدي تراني”، المقابل لفندق “طارق”، حيث تم ضبط تسعة شباب تتراوح أعمارهم بين 19 و22 سنة، وهم يرتدون أقنعة وبحوزتهم أسلحة بيضاء، من بينها سيوف، وكذا مسدسين بلاستيكين ومجسمات على شكل قنابل يدوية وستة أقنعة وقفازات، بالإضافة إلى آلة للتصوير وتسع هواتف محمولة وألبسة مختلفة وأحذية رياضية ذات العلامات العالمية، يعتقد أنها حصيلة إحدى عملياتهم الإجرامية السابقة. وأوضح المصدر، أن أفراد العصابة ضبطوا كما أنهم كانوا بصدد إجراء تدريبات على كيفية السطو على ممتلكات المواطنين، وذلك عن طريق الترهيب بواسطة مسدس بلاستيكي وأسلحة بيضاء، فيما كان أحد أفراد العصابة يقوم بتصوير لقطات من التدريبات، من أجل نشرها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك على شكيلة الصور المتداولة بمجموعة من الصفحات الفيسبوكية، التي أصبح يصطلح عليها بـ “التشرميل”، التي زرعت الرعب والهلع بين المواطنين.

وبعدما تمكن القائد ومجموعته من اعتقال المراهقين التسعة، تم اقتيادهم جميعا إلى الدائرة الأمنية الثانية، التي وضعتهم تحت الحراسة النظرية في انتظار أحالتهم على الشرطة القضائية الولائية، التي ستتكفل بمراحل التحقيق وإنجاز المساطير القانونية لتقديمهم أمام العدالة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد