- Advertisement -

- Advertisement -

الجماهير التطوانية تتهم لجنة البرمجة بالتآمر والانحياز للرجاويين

اتهمت جماهير المغرب التطواني عبر موقع التواصل الاجتماعي ” فايسبوك ” لجنة البرمجة التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالتآمر على فريقها المغرب التطواني والانحياز لفائدة فريق الرجاء البيضاوي المطارد المباشر والمنافس الأول للتطوانيين على لقب بطولة الموسوم الحالي والتي ستمكن فائزها من المشاركة في كأس العالم للأندية المقامة للمرة الثانية على التوالي بالمغرب.

وجاء هذا الاتهام بعد أن قررت لجنة البرمجة إجراء المقابلة القادمة لفريق المغرب التطواني نهاية الأسبوع الجاري ضد خصمه أولمبيك خربيكة على الساعة الرابعة زوالا، فيما تم تأخير انطلاق مباراة المغرب الفاسي ضد الرجاء البيضاوي إلى غاية الساعة الخامسة، وهو ما يعني انعدام تكافؤ الفرص بين الفريقين خلال ما تبقى من دورات البطولة.

وقالت بعض التعليقات على موقع التواصل الاجتماعي إن فريق الرجاء البيضاوي سيتمكن من معرفةالنتيجة النهائية للمغرب التطواني قبل أن يدخل لإجراء الجولة الثانية ضد المغرب الفاسي وهو ما سيدفعه لخوضها انطلاقا من سابق معرفته بنتيجة خصمه مما يشكل عاملا معنويا مساعدا للبيضاويين.

وطالبت الجماهير التطوانية بتعديل توقيت المبارتين بما يسمح إجرؤهما في وقت واحد إما على الساعة الرابعة أو الخامسة، وذلك ضمانا لتكافؤ الفرص بين الفريقين.

وتساءلت الجماهير التطوانية عن الاسباب في ازدواجية المعايير التي تتعامل بها لجنة البرمجة الحالية برآسة محمد جودار عن سابقتها السنة الماضية التي كان يرأسها محمد غيبي، حيث برمجت الأخيرة مباريات المقدمة عن الدورة 27 من البطولة الاحترافية في وقت واحد ليستفيد  الرجاء البيضاوي والجيش الملكي من تكافؤ الفرص بينهما و هما اللذان كان يتصارعان للفوز بالبطولة.

ولا يعرف لحد الساعة موقف إدارة المغرب التطواني من هاته البرمجة التي لا تخدم بتاتا مصلحة الفريق.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد