- Advertisement -

- Advertisement -

شاب يضرم النار في نفسه بمعبر بني نصار احتجاجا على مصادرة الجمارك لسلعه

أقدم شاب في بلدة بني أنصار المحاذية لمليلية المحتلة ومدينة الناضور ( 35 سنة ) أمس الخميس على إضرام النار في نفسه وذلك احتجاجا على مصادرة السلطات الجمركية بالمعبر لبضائع التهريب التي يعيش منها.

وقدمت الجريدة الرقمية ناضور سيتي تفاصيل عملية إحراق الذات التي تمت على على الطريقة البوعزيزية نتيجة الغبن الذي أحس به الشاب بعدما صادرت الجمارك بضائعه ثلاث مرات في وقت وجيز الأمر الذي لم يتقبله المعني بالأمر، حيث أثار ذلك غضبه ليصب مباشرة ذات المادة المشتعلة في جسمه، ويعرض جسده لالتهام النيران.

وجرى نقل الضحية الى قسم المستعجلات بمستشفى الحسني بالناظور، لإنقاذه وتلقي الإسعافات الضرورية، حيث كشفت الفحوصات الأولية عن إصابته بحروق من الدرجة الثانية والثالثة.

وهذه هي المرة الثانية التي يقدم فيها شاب على إحراق نفسه في معبر خاص بتهريب البضائع، وكانت المرة الأولى منذ شهور في معبر مدينة سبتة المحتلة، حيث أضرم شاب النار في جسمه وتوفي لاحقا. وطالبت جمعيات حقوقية وقتها بتفح تحقيق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد