- Advertisement -

- Advertisement -

عون سلطة بتطوان يفجر قنبلة البناء العشوائي في وجه قائده السابق

في سابقة تعتبر الأولى من نوعها بتطوان أقدم عون سلطة سابق ” ل.ع ” على تفجير ملفات البناء العشوائي بالمنطقة الذي كان يتولى سابقا الإشراف عليها بحي كويلمة.

وراسل عون السلطة المستقيل والي ولاية تطوان في رسالة تتوفر الجريدة على نسخة منها يعلمه بالخروقات التي تحدث بالحي وبتفشي ظاهرة البناء العشوائي معتبرا ذلك ” غولا ينخر جسم الطبيعة وتشويه معلن لجمالية القرى والمدن ” ومذكراchamalpost بأن ما يحصل بالحي ” أمر مغيب عن الوالي ولا يصله سوى حالات ضئيلة تخفي بين طياتها واقعا مزريا “.

الغريب في الأمر أن عون السلطة المستقيل أقدم على هذا الفعل حسب معطيات تتوفر ” شمال بوست ” عليها بعد أن قام قائد مقاطعة المطار ورئيسه المباشر السابق بهدم بناء كان يقوم بإنجازه دون حصوله على ترخيص.

وأضاف مصدر خاص لشمال بوست على أن عون السلطة السابق ” ل.ع ” قدم استقالته على خلفية خلاف نشب بينه وبين قائد مقاطعة المطار بسبب المراسلات التي كان يوجهها القائد ضد تصرفاته لقسم الشؤون العامة بولاية تطوان.

ومن المحتمل أن تجر هذه المراسلة قائد مقاطعة المطار للمساءلة أمام والي ولاية تطوان، خاصة وأن الأخير عمل على مراسلة جميع رؤساء الجماعات المحلية والقروية بمنع التصديق على العقود العرفية لبيع وشراء الأراضي للحد من تفشي هذه الظاهرة بتطوان سواء بالمجال الحضري أو القروي.

تصوير أحمد موعتكف
تصوير أحمد موعتكف

 

 

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد