- Advertisement -

- Advertisement -

اللبناني شربل روحانا يشارك في المهرجان الدولي للعود بتطوان

سيشارك الفنان اللبناني شربل روحانا في الحفل الاختتامي للمهرجان الدولي السادس عشر للعود بتطوان ليلة الأحد 18 ماي الجاري،  رفقة نبيل أقبيب ( الكمان)، خالد المرابط ( الباص) وطارق بنعلي ( الإيقاع).

وحسب دليل المهرجان، يعد الموسيقي اللبناني شربل روحانا واحدا من ألمع الموسيقيين العرب، وهو فنان موهوب يؤدي أعمالا من تأليفه، كما من الريبرتوار الموسيقي العربي الكلاسيكي، وذلك إلى جوار نخبة من الفنانين والعازفين المرموقين الذين من بينهم الفنان إيلي خوري المختص في ( البوزوق)، والذي يرافقه في هذا المهرجان.

 ويتميز أسلوب شربل روحانا، الذي سبق له أن شارك في المهرجان المذكور منذ سنوات، حسب دليل المهرجان، بسعة جذوره الشرقية، مما يمكنه من تقديم عروض موسيقية غنية بتنوعها وارتجالاتها حيث يعد واحدا من المطربين والموسيقيين المتمكنين، الذين جددوا في أساليب العزف على العود، كما يعتبر منهجه واحدا من المقررات الدراسية بالمعهد الموسيقي بلبنان وكلية الموسيقى بجامعة سانت إيبريه، حيث يقوم بالتدريس منذ سمنة 1986.

حصل شربل روحانا سنة 1990 على الجائزة الأولى لمسابقة هيراياما باليابان كأحسن مؤلف موسيقي، كما تعامل مع قنوات دولية كالبي بي سي وغيرها.

وكان الموسيقي اللبناني شربل روحانا، الذي اختير في حفل افتتاح المهرجان الدولي للعود بتطوان، ليلة الخميس 15 ماي الجاري، لتقديم درع المهرجان لعازف العود المغربي إدريس الملومي وسط ” تصفيقات” الجمهور، كشف لمواقع رقمية أن لديه عملا منجز يحمل إسم “تشويش”، حيث قال إنه صورة عن واقعنا، وأورد في مقدمة العمل عبارة أن هناك بين لحظة الولادة ولحظة الموت حالة ما، يسميها هو ” تشويش”. وبخصوص كلمات العمل، أشار شربل روحانا أن القليل له، والباقي لبطرس روحانا شقيقه والشاعر جرمانوس… وأن هناك أغنية مهداة إلى روح وزمن زكي ناصيف من كلماته، لحنها هو.

وحسب البرنامج الفني للمهرجان المذكور، سيحيي شربل روحانا، في حفل اختتام المهرجان ليلة الأحد 18 ماي الجاري بسينما إسبانيول، سهرة موسيقية متفردة وأثيرة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد