- Advertisement -

- Advertisement -

هجوم سلفيين على دورية للشرطة ببني مكادة

تعرضت دورية للشرطة بعد مغرب يوم أمس السبت عقب اعتقالها لأحد العناصر المحسوبة على السلفية الجهادية في بني مكادة الملقب بالطويل إلى هجوم بالسيوف أدى إلى تحرير المتهم و تهريبه إلى وجهة مجهولة.

وشارك في الهجوم على دورية الشرطة جزء كبير من الباعة المتجولين ومروجي المخدرات الصلبة في ساحة تافيلات والذين تربطهم علاقة شراكة مع السلفيين المتحكمين فيما أصبح يسمى ” امارة بني مكادة “.

وقد تم نقل أربعة عناصر من رجال الامن المصابين إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس لتلقي الإسعافات الضرورية.

وقامت صبيحة اليوم الأحد فرقة كوموندوز  مدعومة بعشرات سيارات الشرطة، حوالي الساعة 5 صباحا، باقتحام عدد من المنازل بمبروكة، واعتقلت عشرات الأشخاص المنتمين للتيار السلفي، المتواجدين ببني مكادة

وليست المرة الأولى التي تتعرض فيها دورية للامن للهجوم بهذه المنطقة، حيث أصيب  عنصران من رجال الامن شهر مارس الماضي اثناء مداهمة أوكار بعض تجار المخدرات بمنطقة ارض الدولة.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد