- Advertisement -

- Advertisement -

مؤسسة تعليمية خاصة بتطوان تنظم رحلة مشبوهة إلى سبتة المحتلة

أعلنت مؤسسة السنابل للتعليم الخصوصي بتطوان بتنسيق مع إحدى الوكالات السياحية عن عزمها تنظيم رحلة لفائدة تلاميذها يوم الأحد 15 يونيو 2014 نحو مدينة سبتة المحتلة، وبالضبط إلى أحد المركبات السياحية الذي يعرف كسادا بفضل المنافسة من جانب المركبات السياحية بعمالة المضيق الفنيدق.

وتلقت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني الناشطة في مجال المطالبة بتحرير مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، خبر تنظيم هذه الرحلة باستياء بالغ، إذ اعتبروا الأمر يدخل في خانة المساهمة في إنقاذ الموسم السياحي بالمدينة المحتلة الذي يعرف تراجعا كبيرا في السنوات الآخيرة بفضل التنمية التي تعرفها مختلف المناطق الشمالية للمغرب.

ومن جانب آخر علمت “شمال بوست” أن كلا من اللجنة الوطنية للمطالبة بتحرير سبتة ومليلية والثغور المحتلة وجماعة المسلمين بسبتة المحتلة، سيراسلون مسؤولي المؤسسة التعليمية لثنيهم عن تنظيم هذه الرحلة المشبوهة.

وفي هذا الإطار صرح الحاج محمد علي حامد زعيم جماعة المسلمين بسبتة لشمال بوست قائلا “في الوقت الذي يبدل جلالة الملك نصره الله والدولة المغربية مجهودات جبارة لتنمية المناطق الشمالية وتقوية بنياتها التحتية وتطوير مؤسساتها السياحية، والتي يدخل من بين أهدافها محاصرة اقتصاد المدينة المحتلة، تعمل بعض الجهات المشبوهة على إنعاش اقتصاد سبتة المحتلة ومحاولة إنقاذه خدمة لأجندة استعمارية.. ونحن في هذا الاطار لن نبقى مكتوفي الأيدي”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد