- Advertisement -

- Advertisement -

مواطنون يعثرون على جثة شاب معلقة بغابة ألمينا

عثر مواطنون، صباح اليوم (الأحد)، على جثة شاب يبلغ من العمر 34 سنة معلقة بجذع شجرة داخل غابة شاطئ “ألمينا”، على بعد حوالي كيلومترين من الميناء الترفيهي مارينا سمير.

وقالت مصادر “الشمال بريس”، إن “مواطنين عثروا صدفة على جثة الضحية عبد الرحيم الرحوني، وهو شاب يتحدر من دوار أولاد فنان (إقليم خريبكة)،  معلقة بواسطة حبل كهربائي مثبت في جذع شجرة بمكان منزوي داخل الغابة، ليقوموا بإخطار السلطات المحلية، التي حضرت إلى عين المكان بكل مكوناتها، بما فيها عناصر الأمن والدرك الملكي وقائد المنطقة وممثل عن النيابة العامة…، حيث أنجزت فرق البحث الجنائي محضر معاينة، قبل أن تقوم عناصر الوقاية المدنية بنقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان.

وأوضحت نفس المصادر، أنه بناء على المعاينة الأولية، لم تظهر على الجثة أي آثار للعنف أو المقاومة، مبرزة أن المحققين عثروا على بطاقة التعريف الوطنية للضحية وهاتفه النقال بالقرب من الموقع المعثور فيه على الجثة، ما يؤكد أن الشاب وضع حدا للحياته بمحض إرادته لظروف يبدو أنه أصر على أن تدفن معه

يذكر أن عناصر الشرطة ضربت طوقا أمنيا على المنطقة، ومنعت الصحفيين من الاقتراب من مكان الحادث، حيث دخل المدعو “دليكي عبد الكريم”، وهو عميد شرطة تابع لمصلحة الشرطة القضائية بمفوضية المضيق، في مشادات كلامية مع عدد من الصحفيين، الذين اعتبروا ذلك تضييقا عليهم وحرمانهم من حق يضمنه لهم الدستور، خاصة فيما يتعلق بالوصول إلى المعلومة دون تضييق أو تخويف، إذ من المنتظر أن يصدر فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بتطوان بيانا في الموضوع.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد