- Advertisement -

- Advertisement -

صحفي يعتصم بمبنى الاذاعة بتطوان بسبب طرده تعسفيا من العمل

دخل الصحفي “عبد الحميد العزوزي” في اعتصام مفتوح بمبنى الاذاعة بتطوان صباح اليوم الخميس 17 يوليوز 2014 احتجاجا على قرار طرده بشكل تعسفي من العمل منذ أكثر من 6 أشهر.

وكانت مجموعة من الفعاليات والجمعيات الحقوقية قد حاولت خلال الفترة التي تلت فصل “العزوزي” عن العمل، التدخل لدى مديرة الاذاعة الجهوية لتطوان من أجل إلغاء قرار فصله، الذي اعتبر قرارا تعسفيا ويتناقض مع المواثيق الدولية التي تخص حماية الصحافيين، خاصة أن الصحفي المفصول لم يصدر عنه أي خطأ مهني جسيم يستوجب فصله عن عمله.

وفي اتصال لشمال بوست ب”العزوزي” أكد أنه سيستمر في اعتصامه المفتوح داخل مبنى الاذاعة الجهوية بتطوان إلى أن يستجيب مسؤولوا الشركة الوطنية للاذاعة و التلفزة وفي مقدمتهم مديرة الاذاعة لمطلب إرجاعه لوظيفته، وتآزر مجموعة من الفعاليات الجمعوية والسياسية والنقابية “العزوزي” في اعتصامه المفتوح.

إحدى اللافتات التي يرفعها الصحفي "العزوزي" في اعتصامه المفتوح بالاذاعة الجهوية بتطوان
إحدى اللافتات التي يرفعها الصحفي “العزوزي” في اعتصامه المفتوح بالاذاعة الجهوية بتطوان

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد