- Advertisement -

- Advertisement -

أستاذ جامعي بطنجة يدعي امتلاك طاقة خارقة تعالج الأمراض المستعصية‎

أثار أستاذ جامعي غريب الأطوار بمدينة طنجة العديد من الجدل بادعائه امتلاكه طاقة خارقة يقول إنها تساعده على علاج أمراض مستعصية.
والأستاذ المثير للجدل “حسن الحفاري” ذو 58 سنة، يمزج حسب زعمه ما بين الطاقة التي يقول إنه يملكها والتنويم المغناطيسي عبر الهاتف والتحكم في أفعال شابات وتصرفاتهن.
ويزعم أيضا الأستاذ الذي يدرس بكلية طنجة شعبة البيولوجيا، والذي يلقبه تلامذته بـ«مسمر العرب»، نظرا لقدرته على تنويم الأشخاص عبر الهاتف والتحكم في أحلامهم والسفر بهم إلى عوالم أخرى، أنه منذ سن الخامسة اكتشف أهل الدوار الذي كان يعيش فيه بالقرب من والماس «بركته».
ويروي حسن أنه بعد مرور السنين وانتقال أسرته من البادية إلى عدة مدن نظرا لظروف عمل والده، نسيت أسرته موضوع «الطاقة»، إذ كرس حياته فقط من أجل الدراسة، لكن سنة 2004 شكلت نقطة مفصلية في حياته، ويقول: «بعد وفاة والدي تغيرت شخصيتي كثيرا إذ أصبحت أكتشف طاقة قوية في جسدي لم أشعر بها من قبل، فأنا أؤمن بأن هناك قوة منحني إياها الله».
ويشرح حسن الحفاري أنه يستغرق بضع ثوان من التركيز لمعرفة صحة المرضى وذلك عن طريق وضع يده في يدهم، وإن اكتشف أنهم يعانون من مشاكل صحية يساعدهم على العلاج كما ينصحهم باستشارة الطبيب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد