- Advertisement -

- Advertisement -

الطفل أسامة يتخلى عن “الكلاشينكوف” في سوريا ويعود إلى طنجة

عاد الطفل أسامة الشعرة، الذي اشتهر بصورته التي بدا في يحمل رشاش كلاشينكوف في سوريا، إلى طنجة الأسبوع الماضي.

وأكد عدد من سكان حي “بئر الشفا” الشعبي، مشاهدتهم للطفل، ذي الـ14 ربيعا، وهو يتجول بين أرجاء الحي، في حين لم يتسن التأكد من عودة باقي أفراد أسرته.

وكانت أولى صور أسامة الشعرة، هي تلك التي ظهر فيها وهو يحمل رشاش كلاشينكوف في نونبر 2013، ونشرتها لأول مرة حسابات جهادية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ووصفته بـ”أصغر مجاهد في سوريا”.

وظهرت بعدها صور أخرى لأسامة الشعرة، والتي بدا في بعضها رفقة والده وهما يحملان سلاحا ناريا، علما أن عدة مصادر صارت تتحدث عن إمكانية أن يكون الأب، أحمد الشعرة، قد قتل في معارك بسوريا.

وكان أسامة الشعرة قد اشتهر، قبل انتقاله إلى سوريا، بكونه “أيقونة” احتجاجات التيار السلفي بساحة بني مكادة، وخلفت صوره وهو يحمل السلاح صدمة لدى الرأي العام.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد