- Advertisement -

- Advertisement -

قناص جديد بتاركيست يثير الرعب في صفوف رجال الأمن

بعد الفضيحة القوية التي هزت قوات الدرك الملكي بسبب الفيديو الشهير الذي صوره قناص تاركيست، ظهر قناص جديد يثير الرعب في صفوف عناصر الأمن الوطني.

وقالت مصادر خاصة إن القناص الجديد، الذي تتداول فيديوهاته وتسجيلاته الصوتية على نطاق محدود، لم يلفت انتباه أحد إلا بعد أن تسربت بعض أشرطة الفيديو التي توثق بالصوت والصورة اعتداء أحد أفراد الأمن على المواطنين بنفس المدينة، مردفة أن بعض التسجيلات الصوتية تكشف محادثات خاصة بين رجال أمن ومواطنين عاديين حول الأوضاع الأمنية بالمدينة.

في السياق نفسه، كشفت مصادرنا أن الفيديو الذي يتم تداوله على نطاق واسع في المدينة يظهر بعض رجال الأمن يتحدثون عن طريقة تعاملهم مع سكان المدينة، حيث يخبرون المواطنين الغاضبين إثر تشديد الخناق عليهم بأن رئيسهم في العمل يطلب عمولات يومية “ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن ينهوا عملهم بدون الحصول على هذه العمولات”. وحسب مصادرنا، فإن التسجيل الصوتي يبرز غضب السكان من تشديد الخناق على المدينة، إذ يقول بعض السكان لرجال الشرطة “رخفو على المدينة راه القضية مزيرة”، قبل أن يجيبهم رجل أمن بالقول “منقدروش”.

وأوضحت المصادر ذاتها أن السلطات الأمنية تقود تحريات مكثفة منذ أسابيع لمعرفة مسرب أشرطة الفيديو والتسجيلات الصوتية، خاصة بعد أن تبين لها أن الأمر لا يتعلق بمنير أكزناي، قناص تاركيست الأول، الذي كانت تشير إليه أصابع الاتهام دائما بأنه يتوفر على أشرطة أخرى غير التي نشرها في البداية. ولم تستطع السلطات الأمنية بالمدينة إلى حدود اللحظة أن تعرف مصدر هذه الأشرطة رغم أنها اطلعت على البعض منها، إذ تبين أن الأمر لا يتعلق بقناص واحد فقط بل بقناصة آخرين يرصدون تحركات رجال الأمن في كل أنحاء المدينة ويسجلون خروقاتهم.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد