- Advertisement -

- Advertisement -

إطلاق صفحة للتضامن مع متهم من تطوان بالانتماء لداعش

أطلق الناشط السياسي والمدون حسن برهون المعتبر من أبرز المدونين المغاربة، صفحة للتضامن مع “إلياس بن يعيش” وشاب آخر، في شأن التهم التي وجهها له موقع “الدولية” الاخباري، وأرفق “برهون” صفحة التضامن بفيديوهات وصور وبيان تضامني وضح فيه حقيقة ما ذهبت اليه “الدولية” في نسختيها العربية والفرنسية من مغالطات واتهامات بشأن اعتبار “بن يعيش” له علاقة بالتنظيم الارهابي “داعش” وبتهجير مقاتلين الى سوريا.

وجاء في بيان “برهون” أنه على إثر نشر موقع “الدولية” الالكتروني بتاريخ 27/07/2014 لمقال مطول يتهم المنسق الوطني للحركة الشبابية للمطالبة بتحرير سبتة و مليلية و الثغور المحتلة إلياس بن يعيش ظلما وعدوانا بانتــــمائه لخلية إرهابية (داعش) تقوم بتهجير المغاربة للقتال في سوريا و التحريض و المشاركة في الجريمة الإرهابية ماديا ومعنويا كما يعرفها قانون الإرهاب المغربي حيث أورد المقال صورة له وصورة أحد الشباب الأبرياء من هذه التهم و الأكاذيب في خرق تام لقوانين الصحافة و النشر.

واستنكر البيان بشدة اتهامات جريدة “الدولية” ومن يقف خلفها واعتبرها باطلة وتشكل خطرا على “بن يعيش” وأسرته ومستقبله المهني، كما لم يستبعد “برهون” في بيانه وقوف جهات سياسية محلية وراء المقال المنشور في “الدولية” بهدف تصفية ما اعتبرها حسابات خاصة.

وفي نهاية البيان، أكد “برهون” على عدم صحة ما جاء في مقاللا “الدولية” واشار الى احتفاظ “المتضررين” بحق اتخاذ جميع الإجراءات القانونية لمتابعة هذا الملف الذي لامجال فيه للتلاعب السياسي من قبل أي جهة كانت في ظرفية تتسم باتحاد الجميع ضد التهديدات الأمنية الإقليمية التي تشكلها الحركات الإرهابية على أمن وسلامة المغرب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد