- Advertisement -

- Advertisement -

تفكيك خلية تجند المقاتلين لـ”داعش” بالفنيدق وتطوان

قامت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتفكيك خلية ينشط أعضاؤها بكل من تطوان والفنيدق وفاس، وتعمل على تجنيد مقاتلين مغاربة وأجانب من أجل الالتحاق بصفوف تنظيم دولة “الخلافة”، “داعش” سابقا بكل من سوريا والعراق.

وتم تفكيك الخلية على ضوء تحريات قامت بها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتعاون مع المصالح الأمنية الإسبانية، حيث ينتمي كل الموقوفين الذين تم اعتقالهم بشكل متواز يوم الاربعاء 13 غشت 2014 إلى التيار السلفي المتشدد، إذ يوجد بين المعتقلين و عددهم 9 عناصر لها سوابق في المجال التكفيري.

وكشف بلاغ لوزارة الداخلية أن أعضاء الخلية المفككة كانوا بصدد التخطيط للقيام بأعمال تخريبية داخل التراب الوطني، بواسطة أسلحة نارية ومتفجرات، حيث تم إيفاد أحد عناصرها إلى معسكرات “داعش” قصد كسب الخبرة في مجال صناعة المتفجرات والعبوات الناسفة.

وأكد البلاغ ذاته أنه سيتم تقديم المشتبه فيهم، البالغ عددهم تسعة أشخاص، إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد