- Advertisement -

- Advertisement -

قاضي التحقيق باستئنافية تطوان يقرر إيداع الطالب الذي قتل والده سجن “الصومال”

قرر قاضي التحقيق لاستئنافية تطوان، امس (الاثنين)، إيداع الشاب، الذي قتل والده، السجن المحلي بالمدينة “الصومال” على ذمة الاعتقال الاحتياطي.
وحسب مصادر، فإن التحقيق التفصيلي، الذي سيجرى مع الموقوف لمعرفة ملابسات تنفيذه للجريمة البشعة، التي راح ضحيتها والده، يحتمل أن يستأنف بعد حوالي أسبوع من إخضاع المتهم للمراقبة الطبية، حتى تستقر وضعيته النفسية، إذ من المنتظر أن يعرض على  طبيب مختص في الأمراض النفسية لتشخيص حالته الصحية وإجراء خبرة طبية تثبت نوع النوبات التي تصيبه بين الفينة والأخرى قبل بدء التحقيق معه في النازلة.
وتعود تفاصيل القضية الى ليلة الجمعة/السبت، حين أقدم الشاب (ح.م)، البالغ من العمر حوالي 19 سنة، على قتل والده (59 سنة)، بحي “ميكسطا” في مدينة مرتيل، بعد أو وجه له ضربات قوية على مستوى الوجه والعنق والصدر، اثر نزاع بسيط نشب بينهما، لم يقو جسم الأب على تحملها ليفارق الحياة قبل وصوله إلى المستشفى الإقليمي سانية الرمل بمدينة تطوان.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد