- Advertisement -

- Advertisement -

“الدجستي” تبحث في طبيعة العلاقات “المشبوهة” لأحد ضباطها بمرتيل

تواصل المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، التحقيق في ملف ضابط بإدارتها بمرتيل، يشتبه تورطه في علاقات “مشبوهة وغامضة” مع أسماء معروفة بنفوذها المالي والاقتصادي والاجتماعي والسياسي بعمالة المضيق الفنيدق وتطوان.

وتشير معلومات مؤكدة توصلت بها “شمال بوست”، أن الإدارة العامة لـ “الدجستي” قررت الذهاب إلى أبعد الحدود في الأبحاث التي يقودها مفتشوها بشأن تورط عدد من عناصرها في ارتكاب أخطاء مهنية جسيمة خلال تدبيرهم للعديد من الملفات، ومن المتوقع، أن تشهد في اليومين المقبلين، تغييرات جذرية على مستوى إدارتها بتطوان، إضافة إلى إبعاد عدد من عناصرها من مناصب المسؤولية، لضخ دماء جديدة ترد الاعتبار لهذا الجهاز الحساس، وتضع الكفاءة والنزاهة فوق كل المزايدات والحسابات الضيقة.

وكانت المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني المعروفة اختصارا ب DGST قد عرفت تغييرات مهمة في طريقة عمل عناصرها في السنوات الاخيرة، حيث تم إحداث تغييرات مهمة شملت مختلف أقسامها وكذلك عناصرها حيث أعطيت المسؤولية لعناصر شابة تتوفر على الكفاءة والمهنية والخبرات العلمية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد