- Advertisement -

- Advertisement -

اعتقال “حشحاش” بعد مواجهة مثيرة مع رجال الامن دامت لعدة ساعات + فيديو

تمكنت مجموعة أمنية مختلطة من الامن العمومي والشرطة القضائية، ليلة الاثنين الثلاثاء 2 شتمبر 2014 من اعتقال أحد الاشخاص الذي عمد الى قطع طريق جبل درسة واعتراض المارة، بعد مواجهة خطيرة معه استعمل فيها القنينات الزجاجية وماء النار والسلاح الابيض.

ويعتبر الموقوف الذي يدعى “رضوان المساري” والملقب بحشحاش شخصا خطيرا له سوابق عدلية مختلفة مرتبط أغلبها بالضرب والجرح والقتل، ولم يمضي على اطلاق سراحه بعفو ملكي أكثر من شهر، حيث عمد ليلة الاثنين الثلاثاء الى قطع طريق جبل درسة بحي “الحفرة” وشرع في اعتراض بعض المارة والسيارات، ومباشرة بعد وصول دورية للأمن لتوقيفه قان بمهاجمتها بواسطة الحجارة وماء النار “الما القاطع”، حيث تم تعزيزها بمجموعة مختلطة من عناصر من فرقة الابحاث الخاصة التابعة للأمن العمومي والشرطة القضائية، الذين دخلوا في مواجهة مثيرة مع “حشحاش” الذي تحصن داخل منزله وشرع في مهاجمتهم من إحدى النوافذ، حيث استمرت محاولات اقتحام منزله لأكثر من 3 ساعات، نجح في نهايتها أفراد الامن في اقتحام المنزل واعتقاله.

وأصيب في عملية الاقتحام، التي تابعتها شمال بوست، مقدم الشرطة “خ. م” بكسر مزدوج في يده، فيما اصيب أفراد آخرون بجروح طفيفة إضافة الى اصابات بماء النار، وحجز للموقوف سكين من الحجم كبير هاجم به افراد الامن.

وتم نقل الموقوف الى مقر الامن، بعدما عرض على طبيب بمستشفى سانية الرمل، من اجل تقديمه الى النيابة العامة للتحقيق معه ومتابعته على جريمته.

* فيديو لمحاولة سابقة للقبض على “حشحاش” سنة 2013:

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد