- Advertisement -

- Advertisement -

عبد المالك أبرون يجتمع مع أطر الفئات الصغرى ويطالبهم ببذل جهود أفضل

في زيارة لمركز التكوين بالملاليين، أكد عبد المالك أبرون رئيس نادي المغرب التطواني في كلمته التوجيهية على ضرورة بذل المزيد من الجهود بغاية تقديم “منتوج جيد”.
و اعتبر، في اجتماعه مع الأطر التقنية للفئات الصغرى بنفس المركز وبحضور المشرف العام عبد العزيز العامري، والمدير التقني لمركز التكوين لويس خوصي إمبيلا، إضافة للكاتب العام للفريق دانييل زيوزيو والمدير الإعلامي للنادي عبد المالك الحطري، أن “الفريق وصل لمستوى متقدم لا يمكنه التراجع عنه، وأن هناك طموح لتلعب الفئات الصغرى أدوارا مهمة وأن تحقق ألقابا ونتائج إيجابية، التي غابت عنه منذ سنوات، لاسيما وأن الجمهور التطواني يهتم فعلا بكل فئات فريقه، وينتظر أن يكون في المستوى المطلوب”.
من جانب آخر، ألح عبد المالك أبرون على جميع مدربي ومؤطري الفئات الصغرى البقاء بعيدين عن كل ما من شأنه أن يؤثر على مردوديتهم وأن يثير الاضطرابات بين مختلف مكونات الطاقم التقني، مؤكدا على أن” المسؤول عن هاته الأطر هو المدير التقني لمركز التكوين، والكل يشتغل تحت الإشراف المباشر للمشرف العام عزيز العامري”.
ومن المعلوم أن هذا الاجتماع، الذي علمت بتفاصيله ” شمال بوست” عن طريق مصادرها الخاصة، قد تم تخصيصه لتدارس الموسم الرياضي الجديد، والإطلاع على البرنامج الرياضي والتكويني للفئات الصغرى التابعة للفرق، حيث تم تقديم تقارير وعروض ترتبط خصيصا بالبرنامج السنوي، كما تم تقديم المقترحات الخاصة التي تعتبر ملائمة لدعم التكوين واستقطاب لاعبين في المستوى.
وتجدر الإشارة إلى أن ” شمال بوست” – في شخص محررها يوسف خليل السباعي- قامت مساء بزيارة لمركز التكوين الملاليين، حيث وقفت على بعض تداريب الفئات الصغرى، وبإشراف بعض المدربين والمدير التقني للمركز وهو يتابع عن قرب هذه التداريب شخصيا، التي تبرز وتنمي، المهارات الكروية الفائقة التي يتوفر عليها الأبطال الصغار.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد