- Advertisement -

- Advertisement -

مطاردة هوليودية بالأسلحة النارية في جماعة ثلاثاء كتامة

أفادت مصادر مطلعة أن مطاردة هوليودية جرت أطوارها نواحي جماعة كتامة التابعة لإقليم الحسيمة، استعمل فيها أشخاص الرصاص الحي في تعقبهم لشخصين، ورغم محاولة الأخيرين الفرار بأرواحهما إلا أن مطاردتهما استمرت من طرف هؤلاء حيث وجهت لهما فوهة البندقية في محاولة منهم للقبض عليهما.

الحكاية يؤكد المصدر تعود لكون عنصرين كانا على متن سيارة من نوع ” كونغو ” ينحدر أحدهم ( ح/م )، من دوار “أسمارطاس” والآخر يدعى “العياط ” ينحدر من دوار أتوت التابعين للجماعة القروية لكتامة، تعرضا لهجوم بأسلحة نارية من طرف مجموعة من الأشخاص كانوا على متن سيارة من نوع رونو 18، طاردتهما على مستوى الطريق الجهوية رقم 509، وهو ما دفعهما للهروب للاختباء على مستوى طريق ثانوية تربط بدوار “أتوت”، وتمكنوا من دخول منزل شخص يدعى “أغزال عمر”، وأضاف أن المقتحمين لم يحترموا وجودهم داخل منزل حيث تعقبوهم وقام أحدهم بتعبئة سلاح ناري كان بحوزته بالرصاص الحي، ووجه ضربات للمدعو “العياط” بمؤخرة “السلاح ( خمايسية )”، فيما تمكن الآخر من الفرار، وقاموا باقتفاء أثره بعد أن وجهوا باتجاهه عدة طلقات نارية من البندقية لم تصبه ليتمكن من النجاة من قبضتهم.

وحسب شهود عيان فإن الحادث خلف تجمهر العديد من المواطنين بمكان إطلاق النار، الذين حضروا بعد أن حركهم الفضول لمعرفة أسباب هذه الطلقات النارية ومصدرها، مما دفع هؤلاء المطاردين للفرار باتجاه وجهة مجهولة.

الواقعة حدثت الساعة الرابعة زوالا من يوم السبت 27 شتنبر 2014، واستدعت تدخلا فوريا للسلطة المحلية التي استقدمت سيارة إسعاف لنقل جريح نحو المستشفى فيما لازال البحث عن الجناة مستمرا للقبض عليهم .

وخلفت  الواقعة هلعا وسط السكان الذين لم يعتادوا مثل هذه المطاردات العنيفة، والتي عادة ما تتجدد بابتداء موسم حصاد “الكيف”، كما لم يخفي مصدر أن المسألة لها علاقة بتصفية الحسابات بخلفية المتاجرة بالمخدرات.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد