- Advertisement -

- Advertisement -

تضارب الأنباء بشأن استقالة ” راشيدي ” من حركة “ الحكم الذاتي للريف”

تتضارب الأنباء بشأن استقالة أو إقالة ” يوسف رشيدي ” نائب المنسق العام لحركة الحكم الذاتي بالريف من جميع المهام التنظيمية والتقريرية داخل الحركة.

وفي الوقت الذي أشارت فيه مواقع إخبارية ريفية إلى قرار المكتب السياسي لحركة من اجل الحكم الذاتي اقالة ” يوسف رشيدي “، نتيجة ” إخلاله بمبدأ استقلالية الحركة و عدم احترامه للتصور العام والأهداف المؤطرة للحركة من أجل الحكم الذاتي وعدم الانصياع لتوجيهات المكتب الموجهة له وفق العرف الجاري به العمل داخل الحركة ” تحدثت صحف رقمية أخرى عن استقالة هذا الأخير من الحركة.

وأوضح الموقع الرقمي “اليوم24″ أن سبب إقدام رشيدي على تقديم استقالته التي يتوفر الموقع على نسخة منها، يرجع إلى عدة أسباب “ذاتية وموضوعية”، على رأسها فشل الحركة في العمل على المنهجية التي وضعتها القيادة الجديدة التي انتخبت السنة الماضية، ويبقى المثير في الأسباب التي قدمها راشيدي لاستقالته ما قال عنه “طغيان الرأي الجمهوري” لعضوين يوجدان خارج المغرب، وهذا يتناقض مع مطلب الحركة، في المطالبة بالحكم الذاتي للريف داخل السيادة المغربية.

أكثر من ذلك، يؤكد نفس المصدر، أن هناك من لم يستسغ عضوية “رشيدي ” داخل حزب الأصالة والمعاصرة، علما أن أعضاء آخرين ينتمون إلى أحزاب أخرى ينتمون إلى الحركة، وعلما أيضا أن الحركة مفتوحة في وجه جميع التيارات السياسية بالريف.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد