- Advertisement -

- Advertisement -

AMDH تطوان تدعوا للتظاهر ضد التضييق على الحريات الحقوقية بالمغرب

دعا فرع تطوان للجمعية المغربية لحقوق الانسان كل الماضلين والمناضلات وكل الهيئات الديمقراطية : سياسية، حقوقية، نقابية و جمعوية بمدينة تطوان الى المشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي تعتزم الجمعية خوضها يوم 15 اكتوبرعلى الساعة السابعة مساء امام المكتبة العامة للمحفوطات بشارع محمد الخامس.

وقد اختار الفرع المحلي خوض هذه الوقفة تحت شعار: صامدون/ ات ضد ما أسماه ” الهجمة المخزنية ” على الجمعية المغربية لحقوق الانسان والحركة الحقوقية بالمغرب. مشيرا إلى أن هذه الوقفة تأتي ضد التضييق والمنع المستمر والممنهج الذي تتعرض له الجمعية والحركة الحقوقية في ممارسة انشطتها الحقوقية المعهودة.

وتأتي هذه الوقفة استجابة لنداء المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان الذي دعا كافة فروعه للاحتجاج يوم 15 أكتوبر الجاري تنديدا بما أسمته “التضييق والمنع الذي يطال أنشطتها”، معتبرة ذلك بمثابة “هجمة للنظام على التنظيم الحقوقي، وتراجع عن المكتسبات الحقوقية الجزئية المحققة بفضل نضالات الشارع المغربي”.

وتفاعلت مختلف فروع التنظيم بالمغرب مع الدعوة للاحتجاج، محددة مكان وزمان الوقفة المرتقبة في بلاغات معممة، داعية جميع المتعاطفين مع الجمعية للخروج إلى الشارع والمطالبة بوقف التضييق على أنشطة التنظيمات الحقوقية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد