- Advertisement -

- Advertisement -

رسالة تتحدث عن خروقات باب سبتة تستنفر الإدارة العامة للجمارك

علمت “الشمال بريس”، من مصدر جمركي رفيع المستوى، أن الإدارة العامة للجمارك بالرباط، ستفتح تحقيقا داخليا حول مضمون رسالة غير موقعة، توصلت بها الإدارة أخيرا، وتحدثت عن تجاوزات وخروقات خطيرة تطال العمل اليومي بالمعبر الحدودي لباب سبتة المحتلة، وتواطؤ عدد من الجمركيين مع كبار المهربين بالمنطقة.

وأوضح المصدر نفسه، أن لجنة للتحقيق تابعة لقسم التدقيق والتفتيش بالمديرية العام بالرباط، ستتكفل بإجراء تحقيق بكل من المديرية الإقليمية للجمارك بتطوان، وكذا بمعبر باب سبتة، وإنجاز تقرير مفصل يرفع للإدارة العامة بالرباط للبث فيه واتخاذ المتعين.

وكان جمركيون لم يفصحوا عن هويتهم، بعثوا برسالة موقعة باسم “جمركيات مظلومات”، إلى كل من وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، وتم توجيه نسخ منها لكل من المدير العام للجمارك، والفرقة الوطنية للشرطة القضائية، والديوان الملكي، وعامل عمالة المضيق ـ الفنيدق، وتطرقوا خلالها لعدة قضايا وصفوها بـ “خروقات خطيرة”.

وقد خصص أصحاب هذه الرسالة، التي توصلت “الشمال بريس” بنسخة منها، القسم الأول لباب سبتة وتواطؤ بعض الجمركيين مع عدد من المهربين، الذين ذكروهم بالاسم واللقب، وسردوا كل ما يقومون به من خروقات وتجاوزات، قبل أن يتطرقوا في جزئها الثاني لقضية المفتشة فتيحة الخومري، التي تم توقيفها بعد أن اتهمت المدير الإقليمي بتطوان بالاعتداء عليها داخل مكتبه، إذ من المنتظر أن يبت المجلس التأديبي قريبا في أمرها، علما أن القضية عرفت طريقها إلى القضاء.

كما أوضحت نفس الرسالة، أن “قنطرة سربيسا”، وهي الممر الوحيد للراجلين العابرين بين النقطتين الحدوديتين، يسيطر عليها مجموعة من كبار المهربين، الذين يقومون يوميا بتمرير العشرات من الطرود المحكمة الإغلاق، دون خضوعها للتفتيش أو المراقبة الجمركية، وكلها تحتوي على ألبسة مختلفة وأحذية رياضية وهواتف نقالة مقلدة وغيرها… وذلك بتواطؤ مع جمركيين جرى ذكر أسمائهم كذلك.

ومن أخطر ما جاءت به الرسالة، قيمة الأموال والرشاوي التي يتلقاها بعض المتواطئين مع هؤلاء المهربين، والتي تصل في بعض الأحيان، بحسب الرسالة، إلى 30 ألف درهم بالنسبة لبعض المسؤولين، وبين 5 آلاف و6 آلاف درهم بالنسبة للأعوان.

كما تحدثت الرسالة عن مجموعة من القضايا الخطيرة، ومن بينها ما تم الاصطلاح عليه بـ “السخرة”، وكذا توغل بعض المهربين داخل الإدارة، بالإضافة إلى كيفية توزيع ما يتم الحصول عليه من إتاوات والرشاوى وفق تراتبية معمول بها منذ مدة طويلة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد