- Advertisement -

- Advertisement -

مسؤول في “DGST” يستفيد من رحلة مجانية إلى مدريد لمتابعة الكلاسيكو

عاد ضابط الادارة العامة لمراقبة التراب الوطني المكلف على مستوى مرتيل لإثارة الشكوك حول علاقاته المشبوهة مع بعض المنعشين العقاريين والمقاولين بالشمال، حيث استفاد مؤخرا من رحلة مجانية الى اسبانية لمتابعة الكلاسيكو الاسباني في مدريد.

وعلمت “شمال بوست” من مصدر جيد الاطلاع، أن الرحلة التي استفاد منها ضابط “DGST”، نهاية الأسبوع الماضي، كانت مجانية ومدفوعة التكاليف، حيث تكفل بها منعشين عقاريين بمنطقة تطوان، رافقه خلالها أحدهما يسمى “ي.م”، حيث لازالا يتواجدان لحد الساعة بأحد الفنادق الفارهة باسبانيا.
وحسب معطيات استقتها “شمال بوست”، فإن ضابط “الدجيستي” المعني أصبح حديث المتتبعين للشأن العام بولاية تطوان، خاصة وأن عددا من المنعشين العقاريين والمقاولين المعروفين بالمنطقة مثل “م.أ” و”ح.ر” وأيضا أحد الموثقين بتطوان “ر”…، يربطون به علاقات جيدة حيث شوهد في عدد من الاماكن العمومية والخاصة معهم، حيث تؤكد مصادر خاصة، أن الامر لا علاقة له بعمل الضابط في المجال الاستخباراتي وإنما مرتبط بفساد وعلاقة مشبوهة تربطه بهؤلاء المقاولين والمنعشين العقارين، حيث تؤكد نفس المصادر أن الضابط يدعي أنه مسنود من جهة نافذة في الجهاز الذي يعمل به، الشيء الذي يجعله محميا من أي مساءلة حول هذه العلاقات المشبوهة.
وستعود “شمال بوست” لاحقا لنشر تفاصيل دقيقة حول مصادر ثروة مجموعة من المقاولين والمنعشين العقاريين الذين تحوم حولهم شبهات تبييض الاموال، واستغلال القاصرات، وأيضا علاقاتهم ببعض المسؤولين الأمنيين.
وكانت مدن الشمال قد عرفت في السنوات الماضية حملات ضد تجار المخدرات أطاحت بكثير من الأمنيين الذين تبث تورطهم مع مبيضي الأموال وتجار المخدرات، وتواطؤهم في حماية المبحوث عنهم وكذا تزييف التقارير التي يتم رفعها للمسؤولين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد