- Advertisement -

- Advertisement -

معطلي تنسيقية الدريوش يطالبون ببراءة ‘إلياس الوزاني’ الذي يخوض إضراب عن الطعام

في خطوة تصعيدية، نفذ مناضلات ومناضلو فروع التنسيق الإقليمي للدريوش المنضوية تحت لواء الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب شكلا احتجاجيا أمام مقر العمالة يوم السبت 29 نونبر 2014 على الساعة الحادية عشر صباحا، تزامنا مع السوق الأسبوعي، ردا على الاستمرار في حبس المنخرط عن فرع الدريوش للجمعية الوطنية ”إلياس الوزاني”.

عرف هذا الشكل حضورا مكثفا لمناضلات ومناضلي فروع التنسيق الإقليمي للدريوش وممثلين عن ائتلاف شباب الدريوش لمتابعة الشأن المحلي بالإضافة الى الجماهير الشعبية، واستمر لأزيد من ساعة بشعارات قوية ركزت على المطالبة بإطلاق السراح الفوري لرفيقهم المعتقل دون قيد أو شرط، وشعارات أخرى استهدفت الجماهير الشعبية مثل ”المواطن كن على بال المشاكل بحال بحال”.

وتجدر الإشارة الى أن ”إلياس الوزاني” المتواجد حاليا بالسجن المحلي بالناظور قد دخل، منذ الساعة الثانية عشر (12h00) من زوال اليوم، في إضراب إنذاري ثان عن الطعام لمدة 48 ساعة احتجاجا على التهم الملفقة له ومطالبة منه بالإسقاط الفوري لتلك التهم.

وقد أكدت كلمة الشكل النضالي التي ألقاها منخرط أحد فروع التنسيق على الاستمرار في الأشكال الاحتجاجية التصعيدية، داعيا الإطارات التقدمية والديمقراطية بالمنطقة وعموم الساكنة الى الحضور يوم الاثنين المقبل أمام المحكمة الابتدائية بالناظور من أجل المساهمة في الشكل النضالي الى جانب مناضلات ومناضلي فروع الريف للجمعية الوطنية.

عن لجنة الإعلام والتواصل

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد