- Advertisement -

- Advertisement -

نفي هروب وزير الشباب والرياضة “أوزين” نحو مدينة سبتة المحتلة

نفت المصالح الأمنية بالمعبر الحدودي باب سبتة في اتصال بشمال بوست، أن يكون وزير الشباب والرياضة “محمد أوزين” الذي تم تعليق مهامه الوزارية مؤخرا، أن يكون قد غادر التراب الوطني نحو مدينة سبتة المحتلة.

وكانت مجموعة من الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك قد نشرت أخبارا تفيذ أن الوزير “أوزين” المتهم باختلاس ملايير الدراهم من المال العام، قد شوهد رفقة أخ له وهو يغادر المعبر الحدودي باب سبتة في اتجاه مدينة سبتة المحتلة، مساء الاربعاء 24 دجنبر 2014.

وتعليقا على هذه الاخبار التي تأكدت شمال بوست من زيفها، أكد عدد من المتابعين لملف تورط “أوزين” في فضيحة مرتبطة بنهب المال العام وتشويه سمعة الوطن بالخارج وخدمة أجندة أعداء الوطن بشكل غير مباشر (أو عن قصد)، أكدوا، أن تسريب مثل هذه الأخبار يأتي في إطار تخوف الناس من هروب هذا المسؤول أو تهريبه خارج أرض الوطن، وبالتالي عدم تقديمه للمحاكمة حول الفضيحة التي تسبب فيها لأكثر من 35 مليون مغربي/ة، خاصة أن حديثا عن محاولات إبعاده عن ملف فضيحة مركب مولاي عبد الله يتم تداولها، أو على الأقل حتى لا يتم التعامل معه وفق قادعة “عفى الله عما سلف”.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد