- Advertisement -

- Advertisement -

الجماهير التطوانية تتعرض للتعنيف من طرف شرطة خنيفرة

تعرضت الجماهير التطواني قبل وأثناء مباراة فريقها ضد شباب خنيفرة التي جرت زوال اليوم الأحد لشتى أنواع المضايقات والتحرشات سواء من جانب الجمهور الخنيفيري أو من طرف عناصر الشرطة.

واوضح مصدر من داخل أولتراس ” لوس ماطادوريس ” في اتصال خص به ” شمال بوست ” أن الجماهير تعرضت وقبل دخولها مدينة خنيفرة لتفتيش دقيق ومستفز من طرف الشرطة عند الحواجز، بحثا عن أي مفرقعات أو شهب اصطناعية، دون أن تعثر على أي شيء من هذا القبيل، كما أضاف المصدر ذاته بمنع رجال الشرطة للجماهير من التحرك أو مغادرة مكانها المخصص لها داخل الملعب عند الاستراحة ما بين الشوطين دون مراعاة ضرورة التزود بالماء أو التوجه للمراحيض.

مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الأنكى من ذلك هو الاستفزازات التي كانوا يتعرضون لها من طرف الجماهير الخنيفرية داخل الملعب حيث قامت برميهم بالحجارة دون أن تتدخل الشرطة لإيقافها.

واستغرب هذا العضو التصرفات التي قامت بها الشرطة بمدينة خنيفرة في حق الجماهير التطوانية التي كانت في الموعد دون أن تقوم بأي أعمال شغب، متسائلا في الوقت ذاته عن سر تعرضهم لتعنيف الأمن بطريقة مستفزة وبدون أي مبررات سواء ما جرى بالحسيمة وما تكرر اليوم بخنيفرة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد