- Advertisement -

- Advertisement -

عبد الحميد البجوقي يحاضر في تجربة ” الكتابة والمنفى” بالقصر الكبير

في إطار افتتاح موسمها الثقافي لسنة 2015 ، تنظم جمعية “ابن رشد للبحث والتواصل” بمدينة القصر الكبير، لقاء ثقافيا مع الروائي والكاتب عبد الحميد البجوقي في محاضرة بعنوان ” الكتابة و المنفى”

وسيحاضر الروائي والكاتب عبد الحميد البجوقي في موضوع “الكتابة والمنفى” من خلال روايته عيون المنفى : المورو خايمي ” التي تعتبر إحدى أهم الروايات المغربية التي تأصل لهدا الجنس الأدبي الفريد الذي يعيد صياغة المنفى أدبيا، و ويستمد مقومات مادته مادتها الإبداعية من فضاء الاغتراب والإقصاء والعنف المجالي.

وسيؤطر هذا اللقاء عضو الجمعية، الكاتب والناقد محمد اليوسفي الذي سيتقدم بقراءة في رواية عيون المنفى : المورو خايمي” وذلك يوم الجمعة 02 يناير 2015 على الساعة الخامسة مساء بفضاء النادي المغربي بالقصر الكبير

وكان عبد الحميد البجوقي المولود  بمرتيل/تطوان سنة 1961 قد غادر المغرب إلى اسبانيا بعد انتفاضة 1984 وصدر في حقه حكما غيابيا ب 30 سنة سجنا عاش منها 16 سنة من الاغتراب بإسبانيا (1984 ـ 2000) كان له خلالها عدة مشاركات سياسية وثقافية وإعلامية حيث عمل على تأسيس وترأس جمعية العمال والمهاجرين المغاربة بإسبانيا (1989 ـ 2002) كما شغل ممثلا لاسبانيا في المجلس الأوروبي بلجنة مكافحة العنصرية ( 2008 ـ 2013) كما اسس وعمل منسقا للمنبر المدني لمغاربة أوروبا ( 2009 ـ 2012) كما كان عضوا مؤسسا لمنبر المنظمات غير الحكومية الأورومتوسطية وشغل منصب الكتابة العامة ( 2005ـ 20014)

ولعبد الحميد البجوقي مساهمات عدة في الميدان الإعلامي اد سبق وان ساهم ككاتب رأي في جريدة الموندو وبعدها في جريدة الباييس (1998 ـ 2010) كما أسس وشغل عضو مجلس إدارة مجلة دفاتر الشمال الثقافية الصادرة في تطوان  (1996ـ 2003) وكان كذلك مؤسسا ومديرا لجريدة الملاحظ الورقية الصادرة في تطوان (2008ـ 2010) والتي تستمر إلكترونيا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد