- Advertisement -

- Advertisement -

طفل في السابعة من عمره ينهي سنة 2014 بالانتحار شنقا بطنجة

لأن سنة 2014 كانت سنة الانتحار بطنجة، كانت لا بد أن يكتمل السيناريو التراجيدي بواقعة انتحار جديدة، ضاعف من مأساويتها أن ضحيتها ليس سوى طقل صغير.

ففي حي الشرف، قام طفل في السابعة من العمر بوضع حد لحياته عبر شنق نفسه في غصن شجرة قريبة من منزل أسرته اليوم الأربعاء.

ورجعت مصادر “طنجة أنتر” أن يكون سبب الانتحار هو مشادة كلامية للضحية مع أفراد أسرته، حيث دخل معهم في صراع لفظي قبل إقدامه على وضع حد لحياته.

وشهدت طنجة خلال سنة 2014 عدة حوادث انتحار مأساوية، لم يكن الراشدون المثقلون بالهموم وحدهم ضحاياها، بل أيضا قاصرون.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد