- Advertisement -

- Advertisement -

إفتتاح مرافق للاستشفاء الوظيفي بمستشفى الامراض العقلية والنفسية بتطوان

تم يومه الثلاثاء 06 يناير الجاري  بتطوان افتتاح مرافق جديدة للاستشفاء الوظيفي بمستشفى الامراض العقلية والنفسية لدعم الرعاية الطبية للمرضى المعنيين.
   ويتضمن المشروع مرفقا خاصا للتعليم الاولي  في مجال الاعلاميات وآخر لتعليم الحلاقة والتجميل لتمكين المرضى من اكتساب بعض المهارات لتسهيل انخراطهم مستقبلا في محيطهم الاقتصادي والاجتماعي وإبراز مؤهلاتهم الذاتية وممارسة انشطة فكرية ويدوية مفيدة في مسار العلاج .
  وقال مدير مستشفى الرازي للامراض العقلية والنفسية بتطوان المصطفى بعجي بالمناسبة ،في تصريح لوكالة المغرب لعربي للأنباء ، ان انشاء المرفقين الجديدين يندرج في اطار تحسين جودة الخدمات الطبية المقدمة والرفع من مستوى الرعاية الطبية للمرضى المعنيين خاصة منهم الذين يتوفرون على الشروط الصحية للمارسة مثل هذه الانشطة .
    كما يندرج انشاء المرفقين في اطار مقاربات الاستشفاء الوظيفي المواكبة للعلاجات النفسية والكيميائية التي تساعد بشكل عملي نزلاء المستشفى على تخطي الحواجز النفسية وتمكينهم من تأهيل “مهني” يؤهلهم للاندماج بعد الاستشفاء الكامل في الوسط الاقتصادي ،مشيرا الى ان انجاز المرفقين تم بتنسيق بين ادارة المستشفى وجمعيات من المجتمع المدني المحلي ومحسنين ،فيما يشرف على التأطير متطوعون مختصون في مجال الاعلاميات والحلاقة والتجميل .
   كما يهدف هذا المشروع ،حسب ذات المصدر ،  الى مواكبة المستجدات التي يعرفها المجال الطبي الخاص بالمرضى العقليين والنفسانيين والتجاوب مع حاجيات نزلاء المستشفى على اختلاف حالاتهم المرضية ،وكذا الالتزام بمعايير جودة الخدمات الطبية تنسجم والاهتمام الخاص الذي توليه الوزارة الوصية لهذا المجال الطبي الدقيق.
   وكان قد أعيد بناء المستشفى، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 90 سريرا ويستفيد من خدماته 1300 شخص سنويا ويقدم 3700 استشارة سنوية ، عام 2011 لتعزيز البنيات التحتية الاستشفائية بالمنطقة وتقريب الخدمات الصحية من مختلف فئات المواطنين.
 ويضم المستشفى مصالح وأقسام لعلاج الأمراض العقلية والعصبية والطب الشرعي، ومصالح للعزل والطوارئ والفحوصات، وجناحا إداريا وقاعة للأنشطة الاجتماعية والعلاج الوظيفي.
 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد