- Advertisement -

- Advertisement -

الأغلبية تتجه لانتخاب “حسن اعلالي” رئيسا لبلدية مرتيل

تتجه الأغلبية المسيرة لبلدية مرتيل إلى انتخاب “حسن اعلالي” رئيسا جديدا لبلدية مرتيل لتسيير الفترة الولائية المتبقية قبل الانتخابات الجماعية، وذلك خلفا للرئيس السابق “علي امنيول” الذي تم عزله من طرف وزارة الداخلية.

وعرف المشهد السياسي بمدينة مرتيل حالة من الشد والجدب طيلة الايام التي تلت عزل رئيس البلدية ونائبه “عبد الخالق بنعبود”، حيث التحقت الأغلبية المشكلة للمجلس بحزب التجمع الوطني للأحرار، بعدما فشلت معهم المفاوضات التي قادها عضو  المكتب السياسي للبام “العربي المحرشي” من أجل اختيار “محمد أشبون” رئيسا جديدا.

ورغم أن الحديث كان طيلة الايام السابقة يدور حول اختيار سيدة لرئاسة بلدية مرتيل (نزيهةافيلال أو قمر شقور)، غير أن المسطرة القانونية كانت تقتضي اختيار شخص من بين ثلاثة، إما “حسن اعلالي” الذي كان يلي “عبد الخالق بنعبود” في اللائحة التي تقدمت للانتخابات الجماعية ل2009 أو “كريم حيحود” الذي كان يلي “علي امنيول” أو “محمد اشبون” وكيل اللائحة الاتحادية أنذاك.

وتشير حاليا كل المؤشرات إلى أنه تم الحسم في اختيار “حسن اعلالي” رئيسا لبلدية مرتيل فيما أكدت مصادر أيضا أنه تم اختيار مراد امنيول نائبا له، فيما تم منح منصب النائب الثاني للمستشارة قمر شقور.

وينتظر ان يتم غدا بمقر بلدية مرتيل الاعلان عن الرئيس الجديد وتشكيلة المكتب المسير بشكل رسمي.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد