- Advertisement -

- Advertisement -

الشعوذة والسحر الالكتروني ترعب الآلاف من مستخدمي whatsapp

يتداول مستخدموا نظام الاتصالات “وتساب” على شبكات الهواتف الذكية أخبارا غبية حول قيام بعض المشعوذين باستخدام طرق جديدة في الايقاع بضحاياهم تبدأ باتصال سيدة شقراء بالضحايا عبر الواتساب ومن ثم تبدأ عملية ابتزاز الضحايا أو إدخالهم في دوامة من السحر بعد أخد صورهم الموجودة على هواتفهم.

وحذر مروجوا هذه الفرضيات الغير العلمية، مستعملي حسابات whatsapp من التجاوب مع أرقام هاتفية أجنبية مختلفة توجد على ملفاتها صور سيدة “شقراء”، لكون هذه التقنية مجرد خدعة تستعمل لإستقطاب المزيد من الضحايا ومن ثم النصب عليهم بإستعمال طرق “الهاكرز” حيث يتم إستغلال صور من سقطوا في شراك هذه الشبكات في السحر والشعوذة !!.

وكان شريط صوتي قد نشر على موقع اليوتوب، يعود لشاب من شمال المغرب يدعى إبراهيم، أكد سقوطه في شـراك هذه الشبكة، وأوضح أنه وافق على إضـافة رقم ” الشقراء ” على هاتفه وبعده توصل بصوره الشخصية إثـر تعرض هاتفه للإختراق، وأضـاف بأن سحرا مسه مباشرة بعد هذه الواقعة ما أدخله في إضطرابات نفسية لا زال يتلقى العلاجات لتجاوزها.

فتاة أخرى، حذرت صوتيا مستعملي الواتساب من السقوط في هذه الخدعة، واكدت أن شابين من إقليم الناظور تعرضا للسحر بعد تجاوبهما مع أرقام أجنبية لأشخاص مجهولين يضعون على صور ملفاتهم وجه فتاة “شقراء” .

من جانبهم أكد بعض خبراء المعلوميات لشمال بوست، أن هذا الامر لا علاقة له بالسحر أو الشعوذة، ولكن الامر مرتبط بعمليات معقدة تقوم بها مافيات دولية لقرصنة المكالمات وسرقة أرصدة من يقع في شباكها، حيث يتم استدراج الضحايا الذين يتم اختيارهم بطريقة عشوائية عبر الأرقام الهاتفية وتتم مراسلتهم، وإذا ما ربط الضحايا الإتصـال بهذه الخطوط يتعرضون للنصب بعد خصم رصيدهم دون أن يدركوا ذلك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد