- Advertisement -

- Advertisement -

احتجاجات العمال والعاملات بميناء طنجة المتوسط ضد خروقات ” الباطرونا ”

احتج العشرات من العمال بميناء طنجة المدينة أمس الأحد 25 يناير  ضد التعسفات التي تطالهم من طرف ” الباطرونا ” من خلال الطرد التعسفي الذي طالهم بالعديد من الشركات داخل الميناء “مانيفاكتور”، “كارميلا”، “باريتكس”، وحرمان العديد منهم من التسجيل في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

ورقع المحتجون شعارات نددت فيها بالصمت الحكومي اتجاه معاناتهم وحرمانهم من حقوقهم الأساسية التي ينص عليها قانون الشغل، ومتهمين الحكومة بالتواطئ المكشوف مع ” الباطرونا ” حفاظا على مصالحها السياسية.

وآزرت المحتجين يوم أمس بالميناء العديد من الفعاليات الحقوقية من أعضاء “الجمعية المغربية لحقوق الإنسان” فرع طنجة، عمال وعاملات “التوجه الديمقراطي”، وعمال وعاملات “مجالس عمال وعاملات طنجة”، بالإضافة إلى حركة 20 فبراير.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد