- Advertisement -

- Advertisement -

المديرية العامة للأمن الوطني ترقي والي أمن تطوان ” محمد الوليدي ”

تستعد الإدارة العامة للأمن الوطني لترقية العديد من مسؤوليها الأمنيين على مستوى مختلف ربوع المملكة مكافأة لهم على الخدمات الأمنية التي يقدمونها حفاظا على الأمن ومكافحة الجرائم وتجارة المخدرات، وتشمل رجال الأمن والضباط والضباط السامين.

وعلمت ” شمال بوست ” أن السيد والي ولاية أمن تطوان ” محمد الوليدي ” يوجد ضمن لائحة الترقيات التي شملت 6319 من رجال الأمن بمختلف الدرجات، حيث تمت ترقيته من عميد إقليمي إلى مراقب عام تابع للمصالح المركزية باﻹدارة العامة للأمن الوطني.

وجاءت هذه الترقية اعترافا من الإدارة العامة للأمن الوطني بالخدمات التي ما فتئ يقدمها المسؤول الأول بولاية أمن تطوان منذ توليه هذه المهمة خلفا للوالي السابق ” بلكبود ” بعما شغل في عهده منصب نائب والي الأمن.

ومنذ تعيينه واليا لأمن تطوان شن ” محمد الوليدي ” حملة قوية ضد شبكات الاتجار في المخدرات القوية، حتى أصبح اسمه يتردد بقوة في النقاط السوداء التي تعرف نشاطا مهما لبيع الكوكايين والهرويين، كما أسفرت العديد من الحملات التي كان يشرف بنفسه على بعضها أحيانا في إسقاط العديد من الرؤوس الكبيرة في بيع وترويج المخدرات القوية بمختلف النقاط السوداء ( غابة البينيا – غابة سيدي البهروري –  حي جبل درسة – البربوري ).

ورغم حملة التشويه التي قادتها بعض العناصر التي كانت تستفيد من الفساد، وعلاقات مشبوهة مع مروجي المخدرات القوية، لتشويه صورة ” محمد الوليدي ” خلال الأيام الأولى لتعيينه واليا للأمن، إلا أن ذلك لم يحط من عزيمته في تنقية محيط الأمن بتطوان، والتي عرفت خلالها تنقيل العديد من العناصر التي كانت محط شكايات من طرف الفعاليات الحقوقية والجمعوية ومن المواطنين.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد