- Advertisement -

- Advertisement -

توضيح : بخصوص خبر حول الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة تطوان

توصلت شمال بوست بتوضيح من السيد ” محمد الحميدي ” رئيس قسم الشؤون التربوية والخريطة المدرسية والإعلام والتوجيه بخصوص مقال نشر في جريدة شمال بوست بتاريخ 26 يناير 20015. بعنوان ” لجنة تفتيش وزارية تحقق في اختلالات بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة – تطوان

ولكون أن الجريدة تلتزم بميثاق الشرف المعتمد من طرف النقابة الوطنية للصحافة المغربية، ومن منطلق حق الرد مكفول استنادا لقانون الصحافة،  فإننا نشر التوضيح كما توصلنا به وموقع بشكل شخصي من طرف السيد : محمد الحميدي ”

محمد الحميدي

رئيس قسم الشؤون التربوية

والخريطة المدرسية والإعلام

الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان

تطوان

إلى السيد : مدير النشر بالجريدة الإلكترونية ” شمال بوست ” تطوان

الموضوع : في شأن المقال الصحفي المنشور بالجريدة الإلكترونية شمال بوست

سلام تام بوجود مولانا الإمام

وبعد :  فعلاقة بالموضوع المشار إليه أعلاه، وتبعا لما ورد بالمقال المنشور بتاريخ 26 يناير 2015 بالجريدة الإلكترونية ” شمال بوست ” على العنوان http/chamalpost.net حيث أفاد صاحب المقال بكون ما أكده مصدر مطلع بالأكاديمية لـ ” شمال بوست ” فإن رئيس رئيس قسم الشؤون التربوية والخريطة المدرسية والإعلام قد تقدم بطلب لإعفائه من مهامه بعد الضغوطات التي مورست عليه من طرف مدير الأكاديمية، ويؤكد المصدر ذاته على أنه من المرجح أن تكون أسباب طلب الإعفاء مرتبطة بلجنة التفتيش التي تتفحص ملفات الأكاديمية بسبب اختلالات في تسيير ماليتها والتي ما زالت تعمل على البحث والتمحيص منذ شهر أكتوبر 2015، وحيث أن جريدتكم وكذا المصدر المطلع بالأكاديمية لم تتصل بي كمعني بالأمر قبل نشر هذه ” الأخبار ” يشرفني أن أطلب منكم نشر التوضيح التالي من طرف جريدتكم وفقا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل ” إن ما ذكر أعلاه بجريدتكم لا أساس له من الصحة، وأن تقديمي لطلب إعفائي من المهام المسندة إلي لا علاقة له بأي شكل من الأشكال بلجنة التفتيش المشار إليها، كما أن الأمر لم ينتج عن ضغوطات من طرف السيد مدير الأكاديمية الذي تربطني به علاقات مهنية أساسها الاحترام والتقدير. وعليه فإن كل ما نشر بالمقال المذكور يشكل اجتهادات واستنتاجات مجانبة للصواب ومحاولة للاصطياد في الماء العكر ” كما أخبركم أنني أحتفظ لنفسي بالحق في اتخاذ الإجراءات المناسبة طبقا للقوانين المعمول بها

مع أزكى التحيات والسلام

bayan

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد