- Advertisement -

- Advertisement -

مصطفى الغرافي يحاضر في سردية الفكر في رواية ” أوراق” لعبد الله العروي

استضافت فرقة البحث في الإبداع النسائي مؤخرا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان الدكتور والباحث “مصطفى الغرافي” لتقديم محاضرة في موضوع “سردية الفكر: من المرجعية الفكرية إلى الوهم المرجعي – قراءة في رواية “أوراق” لعبد الله العروي”. سيرت هذا اللقاء الدكتورة “سعاد الناصر” وبحضور طلبة الإجازة والماستر بحضور باحثين ومهتمين بالشأن الثقافي والإبداعي.

تناول الباحث”مصطفى الغرافي” في محاضرته “مسائل عديدة تخص التخييل الروائي، حيث انصب تحليل الباحث على رواية “أوراق” للمؤرخ والمفكر المغربي عبد الله العروي التي اتخذ منها متنا تمثيليا لاختبار الفروض المنهجية التي انطلق منها في محاضرته”. وأشار الباحث إلى أنه” لا توجد قراءة بريئة متخذا من قولة “ألتوسير” الذي أعاد قراءة التراث الماركسي انطلاقا من مداخل جديدة مكنته من تجاوز القراءات السابقة التي تعاقبت على مؤلفات كارل ماركس لكي يستخلص أن كل قراءة مغرضة ومتحيزة. والقراءة التي سيقدمها لرواية “أوراق” لا تخرج عن هذا الإطار، لأن القارئ لا يأتي إلى النص فارغ الذهن ولكنه يأتي إليه محملا بتجارب حياتية متعددة وقراءات متنوعة تشكل أفكاره المسبقة التي يقرأ في ضوءها النصوص والخطابات”.

وقد اعتبر الغرافي رواية “أوراق” نصا متخللا تتفاعل داخله وتتلاقح أشكال نصية مختلفة ومتغايرة من حيث الأنواع والصيغ والأنماط، ولذلك تجاذبته في مستوى التجنيس أشكال تعبيرية مختلفة و متنوعة. وقد أرجع الباحث هذا الأمر إلى أن النص صادر عن وعي يروم خلخلة التصور السائد لشكل الكتابة الروائية.

ومما يجدر ذكره أن هذا العرض خلق حافزا للحاضرين لطرح مجموعة من الأفكار والتساؤلات في صميم موضوع المحاضرة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد