- Advertisement -

- Advertisement -

جمعيات مدنية بتطوان تستغل ملفات دعم الأرامل في حملات انتخابية

تعيش أغلب المقاطعات الإدارية بتطوان حالة استثنائية هذه الأيام بسبب الإقبال الكبير للأرامل لتسجيل أنفسهن وتعئبة ملفات الاستفادة من الدعم المباشر الذي يقتصر فقط على النساء الأرامل في وضعية هشة، ويوجد في حضانتهن أطفال أقل من 21 سنة ولا يتوفرن على أي دخل سواء كان معاشا أو تعويضا عائليا أو دعما مباشرا من طرف الدولة والجماعات الترابية.

ويحدد المرسوم رقم 7091 ـ 14 ـ 2 الصادر في الجريدة الرسمية عدد 6318 بتاريخ 18 ديسمبر 2014. شروط ومعايير الاستفادة من الدعم المباشر للنساء الأرامل في وضعية هشة الحاضنات لأطفالهن اليتامى.

وتعاني الكثير من النسوة من معاملات قاسية ومهينة لكرامتهن كما أكدت بذلك شهادات خصت بها ” شمال بوست ” من طرف بعض الموظفين بالمقاطعات الإدارية والمصالح الضريبية، وعدم شرحهم لشروط الاستفادة التي تجهلها معظم النسوة، مما خلق فوضى كبيرة داخل هذه الإدارات، واختلط الحابل بالنابل على حد وصف إحدى السيدات.

كما استغلت العديد من الجمعيات المدنية المحسوبة بعضها على الحزب المتزعم للحكومة في حشد النساء لتعبئة ملفات الاستفادة من الدعم المباشر، في إطار حملة انتخابية سابقة لأوانها، وموهمة النساء سواء اللواتي يستوفين الشروط القانونية أم لا بكون هذا الدعم من إنجازات الحزب الحاكم في المغرب، مما خلق فوضى كبيرة داخل المقاطعات الإدارية بتطوان بسبب كثرة النساء الوافدات لتعبئة ملفات الاستفادة من الدعم المباشر.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد