- Advertisement -

- Advertisement -

عمال النظافة بالحسيمة في إضراب مفتوح احتجاجا على تأخر صرف رواتبهم

يخوض عمال النظافة بالحسيمة المنضويين تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل اضراب مفتوح منذ يوم الثلاثاء الماضي 10 فبراير 2015 نظرا لعدم توصل 140 عامل تابعين للشركة الفرنسية المعروفة ” بيزورنو ” برواتبهم الخاصة بشهر يناير الى حدود الساعة والتي ضاعفت من معاناتهم نظرا للالتزامات المالية والاجتماعية خصوصا مع انخفاض القدرة الشرائية نتيجة الارتفاع المهول للأسعار .

وسجل الاتحاد المغربي للشغل على السلطات الإقليمية عدم تحركها ساكنا من اجل إلزام الشركة بأداء مستحقات العاملين ضدا على القوانين الجاري بها العمل رغم مراسلتها من طرف الاتحاد المغربي للشغل منذ السادس من الشهر الجاري، الشيء الذي ينذر بتصعيد الوضع الى هذا المستوى من الاحتقان .

وتتقاضى الشركة المفوض لها تدبير قطاع النظافة مئات الملايين من الدراهم سنويا من طرف مجموعة الجماعات “نكور غيس” من اجل تامين خدمة النظافة بعدد من الجماعات بالحسيمة، إلا أنها لم تولي أي اهتمام لتحسين الاوضاع المادية والمعنوية للمستخدمين، فلحدود الآن لم تلتزم الشركة بأداء الحد الادنى للاجور  المعمول به وطنيا بعد الرفع منه السنة الماضية، كما ان الشركة لم تلتزم بتنفيذ بنود الاتفاق الموقع مع المكتب النقابي باشراف كل من مندوبية التشغيل بالحسيمة والسلطات المحلية خلال شهر نوفمبر السابق .

ورغم بعض المحاولات التي باشرتها الإدارة بمعية بعض رجال السلطة من اجل دفع العمال لوقف الاضراب، فان العمال ابانوا عن رفضهم لاي تعليق للإضراب دون الجلوس الى طاولة المفاوضات من اجل دراسة كل نقاطهم المطلبية المشروعة ،ومن اجل تحميل الشركة اداء الذعائر التي فرضت على المستخدمين من طرف الابناك وباقي المؤسسات كالمكتب الوطني للماء الصالح للشرب او باقي الالتزامات الاخرى محملين المسؤولية ل جلول صمصم والي جهة تازة الحسيمة تاونات الى ما ستؤول إليه الأوضاع .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد